سياسي

​الخارجية التركية تدين العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة

أدانت وزارة الخارجية التركية بشدة هجمات دولة الاحتلال على قطاع غزة منذ أمس والتي أسفرت عن استشهاد عدد كبير من الفلسطينيين الأبرياء.

وطالبت الخارجية التركية في بيان صدر عنها، مساء اليوم الأربعاء، حكومة الاحتلالالإسرائيلية بإنهاء موقفها العدواني واحتلالها، الذين تحولا لديها إلى سياسة دولة.

وقالت إن الاحتلال الإسرائيلي المستمر منذ 52 عاما هو أطول احتلال عدواني في العصر الحديث، وينبغي للمجتمع الدولي ألا يغمض عينيه عن هذه المأساة في فلسطين، وأن يتحرك بسرعة ضد سياسة الاحتلال والعدوان الإسرائيلي.

ودعت الخارجية التركية المجتمع الدولي إلى الوفاء بالتزاماته من أجل حماية المدنيين في فلسطين.

الاحتلال يحكم على أسير من يعبد بالسجن 66 شهرا وغرامة مالية

حكمت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في سالم، مساء اليوم الأربعاء، على الأسير ياسين بسام حمارشة من بلدة يعبد بمدينة جنين بالسجن الفعلي لمدة خمس سنوات ونصف وغرامة مالية قدرها 2000 شيقل.

وأفاد ذوو الأسير حمارشة بأن المحكمة المكونة من 3 قضاة أصدرت حكمها على ياسين بالسجن الفعلي لمدة 66 شهرا (خمس سنوات ونصف) مع غرامة مالية 2000 شيقل ووقف تنفيذ 18 شهرا لمدة 5 سنوات.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الأسير حمارشة في 28/10/2017.

​القرعاوي: غزة ستخرج منتصرة والاحتلال إلى الندم

أكد النائب في المجلس التشريعي عن حركة المقاومة الإسلامية "حماس" في طولكرم، فتحي القرعاوي، أن غزة ستخرج من جولة التصعيد الحالية منتصرة، مشيرا إلى أن الاحتلال سيندم على عدوانه على شعبنا.

وأوضح أن محاولات قادة الاحتلال تصدير أزماتهم السياسية عبر الدم الفلسطيني ستبوء بالفشل، مشددا على أن المقاومة التي يحتضنها شعبها لا يمكن أن تهزم.

وأضاف القرعاوي أن تعيين نتنياهو لمنافسه وزيرا للحرب في اليوم نفسه الذي شن فيه الحرب على غزة يشير إلى نواياه الخبيثة بجعل غزة حلبة صراع للتغطية على فساده وفشله في تشكيل حكومة.

ودعا القرعاوي أهل غزة إلى مزيد من الصبر والثبات، مبينا أنهم يخرجون في كل مرة منتصرين، يرفعون رأس الأمة الإسلامية عاليا بجهادهم وتضحياتهم ومقاومتهم.

مؤتمر "فلسطينيي الخارج" يدعو للتلاحم مع أهل غزة

دعا المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج جماهير الشعب الفلسطيني في داخل الوطن وخارجه إلى التلاحم مع أهالي غزة، والقيام بانتفاضة شعبية شاملة تقتلع الاحتلال من الضفة والقدس وكل فلسطين.

وأدان المؤتمر الإجرام الإسرائيلي المستمر بحق الشعب الفلسطيني، وسط صمت دولي وعربي فاضح، ومحاولات حثيثة لتطبيع العلاقات مع الكيان المحتل من قبل العديد من الأنظمة الرسمية في المنطقة.

وأكد دعمه لحق المقاومة الفلسطينية المشروع في تصديها لهذا العدوان الغاشم والرد على سياسة الاغتيالات "الإسرائيلية" لقادة المقاومة، كما أعلن وقوفه إلى جانب أهالي غزة ونضالهم المشروع في وجه العنجهية العدوانية الإسرائيلية.

ودعا كل الشعوب العربية والإسلامية وجميع القوى المحبة للعدل والسلام العالمي إلى الوقوف مع شعبنا الفلسطيني في تصديه للعدوان الإسرائيلي الوحشي.