الاحتلال يُفرج عن الأسير العامودي بعد اعتقاله 18 شهرًا

غزة - فلسطين أون لاين

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح الجمعة سهيل العامودي، قبطان سفينة كسر الحصار.

وقال اتحاد لجان الصيادين إنّ سلطات الاحتلال أفرجت عن القبطان العامودي، حيث تم اعتقاله خلال مشاركته في سفينة كسر الحصار التي انطلقت من ميناء غزة.

وكانت نيابة الاحتلال في بئر قدمت السبع لائحة اتهام بحق الأسير العامودي بزعم تقديم خدمات غير قانونية والعمل لصالح حركة "حماس"، من خلال تقديم خدمات لها مقابل أموال، وأنه قام بشراء قاربين بين عامي 2015 و2016 لصالح الحركة من أجل السفر عبرهما في البحر، لدى محاولتهما كسر الحصار البحري المفروض على القطاع.

واعتقلت بحرية الاحتلال العامودي بعد قرصنة جنودها على سفينة الحرية لكسر الحصار بعد تخطيها حاجز الـ14 ميلا في عرض البحر، وهي في طريقها باتجاه ميناء "ليماسول" القبرصي، وتحمل على متنها 17 مواطنًا بينهم مرضى وجرحى وحالات إنسانية وطلاب وخريجون جامعيون.