والدة نزار بنات في رسالة للسلطة: "أنتم ظلمتم الشعب لكن الشعب سيدعسكم بالكعب"

...

نظم نشطاء في الضفة الغربية وقفة تضامنية مُطالبة بالتحقيق العادل ومحاسبة المسؤولين عن اغتيال الشهيد نزار بنات في مدينة الخليل أمام منزل الشهيد بنات.

وتخلل الوقفة عددًا من الكلمات والهتافات المطالبة بتنحي رئيس السلطة محمود عباس وحكومته ومحاسبة الأشخاص المسؤولين عن اغتيال الناشط نزار بنات محاسبة عادلة.

وقالت والدة الشهيد نزار بنات خلال الوقفة في رسالة للسلطة في رام الله: "أنتم ظلمتم الشعب لكن الشعب سيدعسكم بالكعب..ثقافتنا أن نكون أحرارا وثقافتكم أن تكونوا خداما.. والعدو يستخدمكم أداة ضد شعبكم"

وأكدت أن مصير عباس ونظامه "تحت الأقدام" على حد وصفها مشبهته بـإنطوان لحد، مضيفةً أن التاريخ لن يرحم الظلمة وهم إلى مزابلها.

وجددت والدة نزار على عهدها بأخذ الثأر لنجلها.

وشارك في الوقفة القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية المحتلة الأسير المحرر خضر عدنان.

وتحدث عدنان بكلمة خلال الوقفة هاجم فيها السلطة الفلسطينية بشدة، مستنكرا إقدامها على اغتيال نزار بنات.

وقال إن "من قتل نزار هو الاحتلال لأن من أشر ومن سمح بقتل نزار هو الاحتلال ويجب علينا أن نتبنى كفلسطينيين هذا المنطق، ويستوجب أن يدفع الثمن هذا الاحتلال عندها سيقول لزبانيته وأدواته ماذا فعلتم".

وتساءل القيادي بالجهاد الإسلامي "من كان يتحرك بالسلاح والعتاد في مناطق (ج)"، في إشارة إلى عناصر الأجهزة الأمنية الفلسطينية التي قتلت نزار بمنطقة خاضعة بشكل كامل لسيطرة الاحتلال.

وردد المشاركون هتافات تهاجم السلطة الفلسطينية وتؤكد أن دم نزار في رقبة جهازي الأمن الوقائي والمخابرات العامة منفذي عملية اعتقال قبل شهر وتسببت بمقلته.

المصدر / فلسطين أون لاين