(8) نصائح للحماية من السكتة الدماغية العابرة

...
صورة أرشيفية

تحدث السكتة الدماغية العابرة (transient ischemic attack) نتيجة انسداد مؤقت في شريان مغذٍ لجزء من الدماغ مدة قصيرة، وتختفي عادة الأعراض في ساعة، ولكن قد تمتد إلى 24 ساعة، لكنها خطرة، فهي إنذار بحدوث السكتة الدماغية الكبرى.

وللوقاية من السكتة الدماغية العابرة هناك ثماني نصائح يوردها موقع "صحتك" الإلكتروني، أولها اتباع نمط حياة صحي: أفضل سبيل للوقاية من السكتة الدماغية العابرة، أو قد تعرف باسم النوبة الإقفارية العابرة، هو معرفة عوامل الخطورة واتباع نمط حياة صحي، ويجب أن يتضمن هذا النمط الصحي إجراء فحوصات طبية منتظمة.

ثانيًا عدم التدخين: فالتوقف عن التدخين يقلل من مخاطر حدوث نوبة إقفارية عابرة أو سكتة دماغية.

ثالثًا التقليل من الكوليسترول والدهون: التقليل من الكوليسترول والدهون -خاصة الدهون المشبعة والمتحولة- في النظام الغذائي قد يحد من تراكم اللويحات في الشرايين.

رابعًا تناول الكثير من الخضراوات والفاكهة: تحتوي هذه الأطعمة على عناصر غذائية، مثل البوتاسيوم والفولات والمواد المضادة للأكسدة التي قد تقي حدوث نوبة إقفارية عابرة أو سكتة دماغية.

خامسًا التقليل من استهلاك الصوديوم: إذا كنت تعاني من ضغط دم مرتفع، فإن تجنب الأطعمة المالحة وعدم إضافة الملح إلى الطعام قد يخفضان ضغط الدم، صحيح أن تجنب الملح لا يحمي من الإصابة بضغط الدم المرتفع، ولكن فرط استهلاك الصوديوم قد يرفع ضغط دم الأشخاص الذين لديهم حساسية تجاه الصوديوم.

سادسًا ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: في حالة كنت تعاني من ضغط الدم المرتفع، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تعد إحدى الطرق القليلة التي تُمكنك من خفض ضغط الدم من دون أدوية.

سابعًا الحفاظ على وزن صحي للجسم: تساهم زيادة الوزن في عوامل خطورة أخرى أيضًا، مثل ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري، على حين أن فقدان الوزن باتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية قد يخفض ضغط الدم ويحسن مستويات الكوليسترول.

ثامنًا السيطرة على داء السكري: يمكنك السيطرة على داء السكري وضغط الدم المرتفع باتباع نظام غذائي، وممارسة التمارين الرياضية، والسيطرة على الوزن وتناول الدواء عند الضرورة.

المصدر / وكالات