هل توجد علاقة بين صحة الفم وصحة القلب؟

...

شاع لفترة طويلة أن ضعف صحة الفم قد يتسبب في الإصابة بأمراض القلب، لكن رغم أهمية الحفاظ على الفم بصحة جيدة، إلا أن رعاية الأسنان ليست طريقة مثبتة كفاءتها في الوقاية من أمراض القلب.

مع ذلك -وفق موقع "صحتك" الإلكتروني- راجع بعض الخبراء من جمعية القلب الأميركية في عام 2012 الأدلة المتاحة في هذا الشأن، وخلصوا إلى عدم وجود إثبات يشير إلى أن ضعف صحة الفم يتسبب في الإصابة بأمراض القلب، كما لم يثبت أن علاج أمراض اللثة الموجودة بالفعل يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

وتتضمن أمراض اللثة وأمراض القلب التورم (الالتهاب)، ولكن تورم اللثة لم تثبَت مساهمته في تورم أي جزء آخر من الجسم. وبالمثل، فإن ظهور البكتيريا في الأسنان أو اللثة لم يتضح أنه يسهم مباشرة في الإصابة بأمراض القلب.

وعلى الرغم من أن صحة الفم ليست أساسًا في الوقاية من أمراض القلب، فإنه من المهم العناية بالأسنان واللثة من خلال اتباع الخطوات التالية: نظّف أسنانك بالفرشاة مرتين يوميًّا على الأقل. نظّف أسنانك بخيط الأسنان مرة واحدة يوميًا على الأقل. استبدل فرشاة الأسنان كل ثلاثة إلى أربعة أشهر– أو خلال مدة أقصر إذا تعرضت شعيراتها للتلف. احرص على زيارة طبيب الأسنان لإجراء فحوصات منتظمة.

وإذا كنت مهتمًا بالوقاية من أمراض القلب، فاسأل الطبيب عن الطرق المثبتة لتقليل خطر الإصابة بها مثل التوقف عن التدخين والحفاظ على وزن صحي للجسم.

المصدر / وكالات