"سماعات لاصقة".. تحل مشكلات السمع

...
صورة تعبيرية

طورت شركة فيبروسونيك الألمانية سماعة جديدة لاصقة ومبتكرة مزودة بمكبر صوت مدمج توضع مباشرة على طبلة الأذن، للتغلب على هذه المعاناة، وتتميز بقدرة فائقة على حل مشكلات السمع.

وبحسب الجمعية الألمانية لضعاف السمع، يعاني حوالي 15 مليون ألماني من ضعف السمع، وفي حالات عديدة منها، يمكن للمعينات السمعية التقليدية تحسين القدرة السمعية، وتذليل صعوبات الحياة اليومية.

لكن في معظم أجهزة السمع التقليدية، يوجد مكبر الصوت داخل قناة أذن من يرتديه، مما ينتج عن ذلك تشوهات صوتية يمكن أن تضعف جودة الصوت، إذ يوضع الميكروفون خلف الأذن حيث يكون عرضة لتداخل الضوضاء مثل الرياح.

في المقابل تعمل العدسات السمعية المبتكرة، على تضخيم الصوت في نطاق تردد 80 هرتز إلى 12 كيلو هرتز، وهي القدرة التي لا تستطيع الأنظمة التقليدية الوصول إليها.

وتتكون من العدسة اللاصقة السمعية، ووحدة القناة السمعية ووحدة خلف الأذن، فيما تظل العدسة اللاصقة السمعية ووحدة القناة السمعية بشكل آمن داخل القناة السمعية.

وشرح الدكتور دومينيك كالتينباتشر الرئيس التنفيذي لشركة "فيبروسونيك" آلية عمل العدسات السمعية اللاصقة، وقال إنه "نظرًا للاختلافات في شكل كل طبلة أذن، يتم تصنيع العدسات اللاصقة السمعية لكل مريض على حدة. في هذه العملية، يتم دمج مكبر صوت دقيق في قالب من السيليكون".

المصدر / وكالات