حماس تعقب على اغتيال أمن السلطة للناشط "بنات"

...

عقبت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على عملية اغتيال أجهزة أمن السلطة في رام الله، للناشط والمعارض السياسي نزار بنات فجر اليوم في مدينة الخليل.

وأدنت حركة حماس بشدة  ووأوالحركة في بيان لها، وصل "فلسطين أون لاين" نسخة عنه، اليوم الخميس، اغتيال أجهزة أمن سلطة عباس الناشط " نزار بنات" نائب رئيس قائمة الحرية والكرامة للانتخابات التشريعية.

وقالت: إن هذه الجريمة المدبرة والمنظمة تعكس نوايا وسلوك سلطة عباس وأجهزته الأمنية تجاه أبناء شعبنا والنشطاء المعارضين وخصومه السياسيين.

وأضافت: إن حركة حماس إذ تنعى إلى أبناء شعبنا وأمتنا الشهيد المناضل نزار بنات، وتتقدّم بأحر التعازي والمواساة من أهله وعائلته وذويه، لتحمل رئيس سلطة أوسلو محمود عباس وسلطته المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات ونتائج هذه الجريمة النكراء التي تضاف إلى سلسلة جرائم وانتهاكات هذه السلطة بحق أبناء شعبنا، وإن دماء نزار بنات ستظل لعنةً تلاحق المجرمين والقتلة الذين باعوا أنفسهم وضمائرهم لأعداء شعبنا.

ودعت حركة حماس كل مكونات شعبنا وفصائله ومؤسساته إلى الوقوف عند مسؤولياتهم، واتخاذ قرارات وطنية جريئة ومسؤولة تجاه المسؤولين والضالعين في هذه الجريمة البشعة، والعمل على حماية أبناء شعبنا من قمع وتغول وإجرام هذه السلطة وأجهزتها، وتغيير هذا الواقع الخطير الذي تفرضه سلطة التنسيق الأمني في الضفة الغربية.

كما ودعت جماهير شعبنا إلى أوسع مشاركة وطنية وشعبية في تشييع الشهيد بنات، مطالبة القوى والفصائل والمؤسسات الشعبية والمدنية والحقوقية، والعشائر الفلسطينية بأوسع تضامن مع ذوي الشهيد، ورفض الظلم والاستبداد.

المصدر / فلسطين أون لاين