أبو زهري: اغتيال الناشط "بنات" جريمة تعكس سياسة السلطة الدموية

...

أدان عضو المكتب السياسي لحركة حماس سامي أبو زهري، جريمة اغتيال أجهزة أمن السلطة الفلسطينية للناشط السياسي والمرشح البرلماني نزار بنات.

وقال  أبو زهري في بيان، اليوم الخميس، إن جريمة اغتيال بنات "تعكس السياسة الدموية للسلطة في تصفية الحسابات".

ودعا إلى محاكمة "القتلة"، معتبرًا أن رئيس الحكومة محمد اشتية يتحمل المسؤولية الأولى عن الجريمة.

وأعلن محافظ الخليل جبرين البكري، صباح اليوم الخميس، عن وفاة الناشط والمعارض الفلسطيني نزار بنات، بعد اعتقاله من قبل قوة أمنية تابعة للسلطة الفلسطينية.

من جانبها، أفادت عائلة الناشط نزار بنات، بأن ما حدث مع نزار هو عملية اغتيال مع سبق الإصرار والترصد، عقب اقتحام مكان سكنه، والاعتداء عليه بالضرب المبرح بالهراوات على رأسه أثناء نومه ورشّه بغاز الفلفل فور استيقاظه.

وطالبت العائلة "بتشكيل لجنة تحقيق تضم عناصر من جهات حقوقية ومن طرف العائلة، لإثبات اغتيال السلطة للناشط بنات".

ونزار بنات، ناشط ومعارض "مستقل"، للسلطة الفلسطينية، من بلدة دورا بمحافظة الخليل، وعُرف بانتقاداته اللاذعة للسلطة الفلسطينية، واعتقل من قبل الأجهزة الأمنية الفلسطينية عدة مرات.

المصدر / فلسطين أون لاين