مطعم باكستاني تم القبض على جميع العاملين فيه لهذا السبب الغريب!

...

أقادت تقارير إخبارية أن مجموعة من عناصر الشرطة الباكستانية أقدموا على اعتقال 19 موظفا وعاملا في أحد مطاعم الوجبات السريعة بعد أن رفضوا منحهم شطائر (سندويشات) برغر بشكل مجاني.

ونقلت "نيويورك تايمز" عن وسائل إعلام محلية أن الحادثة وقعت مؤخرا في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب.

وأوضحت تقارير محلية أن عناصر شرطة احتجزوا كامل طاقم العمل في مطعم "جوني وجوجنو" للوجبات السريعة طوال الليل لأنهم رفضوا الخضوع لطلبهم بمنحهم وجبات مجانية.

وخلال فترة الاحتجاز لم يسمح لعمال المطعم بإغلاقه بحجة وجود زبائن كانوا ينتظرون في طابور للحصول على طلباتهم من الطعام.

ولاحقا ذكرت إدارة المطعم في منشور على موقع "فيسبوك" أن تلك الحادثة ليست الأولى من نوعها، مضيفة: "أصبح هذا الأمر شائعا وروتينيا، فقد سبق أن هدد ضباط شرطة مدرائنا في أحد الليالي، وليعودوا في اليوم التالي لممارسة المزيد من الضغط علينا متذرعين بحجج واهية ليس لها أساس أو سند قانوني".

وتابع المنشور: "في 11 يونيو الحالي جاء بعض ضباط الشرطة إلى المطعم واعتقلوا المدير، دون إبداء أي سبب على الإطلاق.. وبعد ذلك احتجزوا جميع أفراد طاقم العمل".

وأثار الحادث جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي مما دفع المسؤول الإقليمي عن الشرطة، إنعام غني، إلى إصدرا قرار بإيقاف العناصر التي تورطت في تلك الواقعة.

وكتب غني في حسابه الرسمي على موقع تويتر: "لا يجوز لأحد أن يستغل القانون، ولن نتهاون في درء الظلم عن الناس".

المصدر / فلسطين أون لاين