مستوطنون يقتحمون الأقصى وآخر يدهس ماشية في الأغوار

الاحتلال يهدم مساكن تؤوي 15 فلسطينيًّا شرق رام الله

...
محافظات/ عبد الله التركماني:

هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم، عدة خيام سكنية في التجمع البدوي قرب قرية الطيبة شرق رام الله.

وذكر مصدر محلي أن قوة كبيرة من جيش الاحتلال دهمت التجمع، وهدمت خيام المواطنين واستولت على ممتلكاتهم كافة.

وأشار إلى أن الخيام المستولى عليها تعود لعائلتي عبد الحفيظ كعابنة ونجله إبراهيم، وتؤوي 15 فردًا.

وقال كعابنة: "ما جرى اليوم يأتي بعد أيام من عملية هدم مماثلة لخيام أربع عائلات في منطقة مجاورة، لكن الجديد هو أن العائلات كانت في السابق تتحدى الهدم بإعادة البناء فيما تبقى من ممتلكات، لكن هذا أصبح غير ممكن بعد قيام الاحتلال بالاستيلاء على الخيام بعد هدمها".

ولفت إلى أن عمليات الهدم في تلك المنطقة تأتي ضمن مخطط احتلالي كبير لإخلاء كل التجمعات البدوية الواقعة بين محافظتي رام الله والبيرة وأريحا.

في حين دهس مستوطن، اليوم، رأس بقر لأحد مربي الثروة الحيوانية في الأغوار الشمالية.

وأفاد رئيس مجلس قروي المالح مهدي دراغمة، بأن مستوطنًا من مستوطنة "روتم" دهس متعمدًا رأس بقر مملوك للمواطن عادل عليان زامل دراغمة، في أثناء رعيه أبقاره في المراعي.

يذكر أن المستوطنين يعتدون شبه يومي على رعاة الماشية الفلسطينيين في أثناء رعيهم مواشيهم، ويمنعونهم من الوصول إلى مساحات واسعة من الأراضي الرعوية.

واقتحم مستوطنون، صباح اليوم، ساحات المسجد الأقصى المبارك بحماية شرطة الاحتلال.

وبلغ عدد المقتحمين 58 مستوطنًا حسب أرقام دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، حيث اقتحموه عبر باب المغاربة على شكل مجموعات ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

واعتدى جنود الاحتلال اليوم، بالضرب المبرح على ثلاثة عمال بالقرب من حاجز عسكري جنوب غرب جنين.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة وفا أن جنود الاحتلال نكلوا بالعمال معاذ بني شمسي، وآدم حمد عديلي، وإسلام أنس خضر، وجميعهم من قرية بيتا في محافظة نابلس، واعتدوا عليهم بالضرب المبرح في أثناء توجههم للعمل داخل أراضي الـ48 قرب إحدى الفتحات في جدار الضم والتوسع العنصري بالقرب من حاجز عسكري برطعة.

وأضافت المصادر أنه جرى نقلهم إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين.

المصدر / فلسطين أون لاين