حقبة نتنياهو تنتهي.. المصادقة على تنصيب حكومة "بينيت - لبيد"

...

صادق برلمان الاحتلال الإسرائيلي "كنيست"، مساء اليوم الأحد، على تنصيب الحكومة الإسرائيلية الجديدة، التي يتناوب على رئاستها كل من رئيس حزب "يمينا" نفتالي بينيت أوّلا، ورئيس حزب "ييش عتيد"، يائير لبيد.

وانطلق التصويت على تنصيب الحكومة الجديدة، مساء الأحد، في الـ "كنيست"، حيث شهدت الجلسة أجواءً عاصفة، أثناء إلقاء الخطابات التي سبقت التصويت، وبخاصّة أثناء خطاب رئيس الحكومة، نفتالي بينيت الذي قوطع مرارا، من جانب أعضاء "كنيست" منتمين لأحزاب معسكر رئيس الحكومة المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو.

ووافق 60 نائبا في الكنيست على الحكومة، مقابل رفض 59 (من أصل 120 إجمالا)، وفق مراسل الأناضول.

والحكومة الجديدة هي ائتلاف من 8 أحزاب من اليمين واليسار والوسط، مع مشاركة حزب عربي، هو "القائمة الموحدة"، للمرة الأولى في تاريخ إسرائيل.

وتطوي هذه الحكومة 12 عاما متواصلة من حكم بنيامين نتنياهو (71 عاما)، زعيم حزب "الليكود" (يمين)، ليصبح زعيمًا للمعارضة بالـ "كنيست".

من جهتها، ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية، أنّ تحالف ائتلاف "التغيير" بزعامة بينيت اجتاز اختبار الثقة في الـ "كنيست"، وجرى تمرير الحكومة بأغلبية صوت واحد بعدما حصل الائتلاف الحكومي على تأييد 60 عضوًا، مقابل معارضة 59.

ولفتت إلى أنّ الائتلاف الهشّ كاد يخسر التصويت على الثقة، حيث كان يفترض أن يصوّت 61 عضو "كنيست" لصالح الحكومة الجديدة، إلّا أنّ المفاجئ كان امتناع عضو الـ "كنيست" عن القائمة العربية الموحدة سعيد الحرموني، التي يتزعمها منصور عباس، عن التصويت.

وسبق التصويت على الحكومة الجديدة انتخاب رئيس جديد لـ "كنيست" هو ميكي ليفي عن حزب "هناك مستقبل".

وشغل ليفي سابقًا منصب رئيس شرطة الاحتلال في القدس المحتلّة، حيث جرى انتخابه بأغلبية 67 صوتًا من بينهم أعضاء القائمة العربية الموحدة بزعامة أيمن عودة.

المصدر / فلسطين أون لاين