الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الضفة والقدس

...
صورة أرشيفية

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اعتقالات في مناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلة، طالت عددا من المواطنين بينهم أسرى محررون.

ففي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة مواطنين بينهم أسير محرر، بعد دهم منازل ذويهم وتفتيشها وهم: محمد رؤوف أبو يابس (22 عاما)، وقصي عدلي حمامرة (22 عاما)، من قرية حوسان غرب بيت لحم، وعلي محمد مصلح (48 عاما)، وأحمد عزات أبو دية (23 عاما)، والأسير المحرر غسان إبراهيم زواهرة (33 عاما)، جميعهم من مخيم الدهيشة جنوبا.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت نيران أسلحتها، مما أدى إلى إصابة شاب بالرصاص الحي في ساقه ووصفت جراحه بالمتوسطة، كما أصيب العشرات بالاختناق.

وفي رام الله، اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر محمد هدى الأسمر (41 عاماً) بعد مداهمة منزله والعبث بمحتوياته في بلدة بيت ريما شمال غرب رام الله، كما اعتقلت قوات الاحتلال الأسير المحرر يوسف عودة، بعد دهم وتفتيش منزله في قرية دير عمار غرب رام الله.

وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشاب أنس الخنفة، من بلدة بيت إيبا غرب نابلس، فيما داهمت قوات الاحتلال منزل الأسير أحمد عواد في مدينة نابلس فجر اليوم وخربت محتوياته.

أما في القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال الشبان عريب محسن أبو خضير، ومحمد وليد أبو خضير، وسيف وليد أبو خضير، بعد دهم وتفتيش منازلهم في البلدة القديمة بالقدس.

ومن الجدير ذكره أن قوات الاحتلال تقوم بحملات دهم وتفتيش يومي لمناطق متفرقة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين ينتج عنها تخريب ممتلكات وسرقة أموال، واعتقال العشرات ما يرفع عدد الأسرى لا سيما الإداريين منهم داخل سجون الاحتلال.

ويبلغ عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال  نحو (4400) أسير، منهم (40) أسيرة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال والقاصرين في سجون الاحتلال نحو (170) طفلاً، وعدد المعتقلين الإداريين إلى نحو (380) معتقلاً، فيما وصل عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى (226) شهيدًا