الإعلام العبري: إصابة مستوطن بعملية طعن في غلاف غزة

...

قالت وسائل إعلام تابعة الاحتلال، إن الجيش أطلق النار على فلسطيني "مسلح" بحسب المصادر، وصل أشكول في مستوطنات "غلاف غزة"، بعد أن تسلل عبر الحدود من قطاع غزة.

وأوضحت القناة الـ "7" العبرية: "تحييد شاب بدعوى محاولته تنفيذ عملية داخل التجمع الاستيطاني أشكول على حدود غزة، والطلب من المستوطنين التزام منازلهم".

وأضافت القناة أن "إسرائيليًا أصيب بجراح طفيفة جراء عملية الطعن في مستوطنة أشكول على حدود غزة".

وذكر الصحفي الإسرائيلي ألموغ بيكر، في "خبر أولي" أن ما جرى "محاولة هجوم في أشكول بغلاف غزة. يبدو هناك مسلحين في المكان، طلب من سكان المستوطنات التزام المنازل".

وأفاد موقع "بيتخون شوتيف"، بأن "الحدث تحت سيطرة الجيش، إطلاق النار على مسلح تسلل إلى إحدى مستوطنات أشكول".

وبيّنت قناة "كان": "إطلاق النار تجاه شاب فلسطيني في مستوطنة "أشكول" بزعم محاولته تنفيذ عملية فدائية".

ونوهت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى أن "التوثيق الأولي للحدث الأمني في أشكول: مشتبه به دخل إلى المستوطنة يحمل سكينًا ولم تقع إصابات".

ونوه موقع "مفزاك درومي": "الحدث الأمني في أشكول هو محاولة طعن من فلسطيني تسلل من غزة نحو منطقة سديه أبراهام شمال شرق كرم أبو سالم، تم اعتقاله".

ولفتت المصادر الإسرائيلية النظر إلى أن "منفذ العملية في منطقة مستوطنة كرم أبو سالم المحاذية لشرق جنوب قطاع غزة، تخطى مسافة 4 كيلو متر من السياج الفاصل ووصل لداخل المستوطنة لينفذ العملية".

المصدر / وكالات