أفضل 5 بدائل طبيعية للسكر الأبيض

...
صورة أرشيفية

تشير العديد من التقارير العلمية إلى أضرار السكر الأبيض على صحة الإنسان، ومع زيادة الوعي بالأمراض التي يمكن أن يسببها، يسعى الكثيرون إلى خفض السعرات الحرارية لخسارة الوزن أو البحث عن بدائل آمنة وصحية.

وفي الواقع، يمكن للمحليات البديلة للسكر الأبيض منخفضة السعرات الحرارية، خاصة عندما يتم الحصول عليها من مصادر طبيعية، أن تحقق الغرض منها والمتمثل في الاستمتاع بالحلويات والمشروبات المختلفة.

ووفقا لموقع "Only My Health"، توصي أخصائية التغذية سوميتا بيسواس، بقائمة من أفضل المحليات الطبيعية التي يمكن استخدامها كبدائل للسكر الأبيض، على النحو التالي:

عسل النحل: يعتبر العسل ذهبا سائلا نظرا لفوائده واستخداماته الصحية العديدة، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن عسل النحل قد أثبت فعاليته العلاجية وخصائصه المضادة للبكتيريا، كما أنه مصدر جيد للكالسيوم والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم.

جاغري: السكر البني الخشن الهندي، المعروف باسم "جاغري" مصدرًا للسكريات الطبيعية لفترة طويلة. يتم استخدامه بشكل أساسي في آسيا وأفريقيا ويتم استخراجه من عصير قصب السكر غير المكرر حيث يتم غليه وتقليبه وتصفيته وصبه في قوالب للتخزين والبيع.

وإلى جانب الحلاوة المطلوبة، فهي مفيدة أيضا في تحسين الهضم عن طريق تحفيز الإنزيمات الهضمية، وتحفيز حركة الأمعاء، ودعم جهاز المناعة وكذلك طرد السموم من الكبد.

شراب القيقب: يتم الحصول على شراب القيقب أو ما يعرف باسم "Maple Syrup" الحلو المذاق من شجرة القيقب، وهو غني بالمنغنيز والزنك.

يُضخ السائل للخارج عن طريق فتح حفرة في شجرة القيقب، ثم يُسحب في وعاء ويعتبر المشروب أيضًا مصدرًا جيدًا لمضادات الأكسدة ومحفز للطاقة.

دبس التمر: يتميز سكر التمر بفوائده الغذائية العديدة. يتم الحصول عليها عن طريق تجفيف التمور ثم طحنها لصنع السكر.

يوفر دبس التمر طاقة عالية بالإضافة إلى الجلوكوز والسكروز والفركتوز، وهي غنية بالبروتين والحديد والنحاس والزنك والمنغنيز.

ستيفيا: تُستخدم أوراق الستيفيا الطازجة لتحلية المشروبات الدافئة مثل الشاي، وهو أمر شائع في العديد من الدول الآسيوية. بعد التجفيف والطحن، يمكن تخزين الأوراق لاستخدامات لاحقة.

يتميز سكر ستيفيا بانخفاض السعرات الحرارية والحفاظ على انخفاض مستويات السكر في الدم.

المصدر / وكالات