هنية: لدينا قرار أن تصل صواريخنا لكل جغرافيا فلسطين ووافقنا على وقف إطلاق النار بشرط!

...

قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية: " لدينا قرار أن نصل لكل جغرافيا فلسطين بصواريخنا ولكن بناء على تدخل الوسطاء أوقفنا هذا الموضوع"، مستدركًا: "لكن إذا ارتكب الاحتلال أي حماقة فإن القرار موجود على الطاولة".

وتابع خلال لقاء مساء الأربعاء في برنامج "بلا حدود" على بثته قناة الجزيرة: "الأخوة في مصر عرضوا علينا اتفاق وقف إطلاق نار متبادل ومتزامن، ونحن كنا موافقين على ذلك بشرط الإبلاغ عن ساعة الصفر قبل ساعتين من موعد وقف إطلاق النار"، مستدركاً: "أبلغنا الوسطاء رفضنا صيغة وقف إطلاق النار من جانب واحد"،

وذكر أن الاحتلال الإسرائيلي طلب من سكان ثلاثة أبراج بإخلائها، وفصائل المقاومة أبلغت الاحتلال أنه يجب أن تنهي هذا التحذير كليًا، وأن تعيد الاتصال بسكان هذه الأبراج وأن يطلب منهم العودة، موضحاً أن حركته أبلغت الاحتلال أنها لن تقبل بأن تدخل في وقف إطلاق النار تحت هذا التهديد، وأنها في حل من هذا الاتفاق.

واسترسل:" بعدما أوصلنا رسالتنا اتصل الاحتلال بسكان الأبراج المهددة وأبلغهم بأن البلاغ بالإخلاء ربما كان كاذبًا، ويمكنهم العودة لمنازلهم، ثم قرر الاحتلال الموافقة على اتفاق وقف إطلاق النار".

وفي سياق متصل، وجَّه هنية تحية تقدير واعتزاز للشعب الفلسطيني و"أهلنا في الضفة الغربية والأراضي الفلسطينية المحتلة عام1948 ولغزة وللمقاومة الباسلة التي أشهرت بمعركة (سيف القدس) ،ولكل من وقف مع الشعب الفلسطيني والقدس والأقصى وغزة ومقاومتها".

كما وجه تحية "لوسائل الإعلام التي انحازت إلى الحق والعدل والشعب الفلسطيني"، ملفتاً إلى أن الأداء السياسي التفاوضي كان متكاملًا مع الأداء العسكري في الميدان، واستدرك: "دشّنا خط غزة القدس وأدخلنا القدس في قواعد الاشتباك".

المصدر / فلسطين أون لاين