وجاهياً.. قمة الاتحاد الأوروبي تنطلق الإثنين

...
صورة أرشيفية

يبحث قادة الاتحاد الأوروبي في القمة المقررة في بروكسل يومي الإثنين والثلاثاء، قائمة واسعة من الملفات أبرزها، جائحة كورونا، والتطورات الأخيرة في الشرق الأوسط، إلى جانب العلاقات مع روسيا.

وتعد هذه القمة الأولى التي يلتقي فيها زعماء دول الاتحاد وجها لوجه منذ ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بسبب جائحة "كورونا".

وأكد الاتحاد دعمه التوصل إلى حل دائم قائم على أساس( حل الدولتين)، لافتا إلى أن سعي سلطات الاحتلال الإسرائيلي لطرد الفلسطينيين من منازلهم في الأراضي المحتلة، بما في ذلك شرقي القدس، ما يتعارض مع القانون الدولي.

وفيما يخص الملف الروسي، من المنتظر أن يتناول القادة قضايا مثل اعتقال المعارض أليكسي نافالني، والحشود العسكرية الروسية على حدود أوكرانيا.

وبطلب من إيطاليا، تم إضافة ملف اللاجئين إلى جدول الأعمال، إثر ازدياد أعداد القادمين من ليبيا مؤخرا مع ارتفاع درجات الحرارة، داعية إلى المزيد من التضامن معها.

وحول فيروس كورونا، تسود حالة من التفاؤل لدى الرؤساء بشأن مسار الجائحة، مع زيادة زخم عمليات التطعيم في عموم الدول الأوروبية، إلا أنهم يتفقون على ضرورة الاستمرار في التدابير مع اقتراب موسم السياحة الصيفي.

المصدر / الأناضول