شهيدة و30 إصابة في سلسلة غارات على مناطق متفرقة في قطاع غزة

...

 استشهدت، اليوم الخميس، مواطنة تبلغ من العمر (32 عاما)، وأصيب نحو 30 آخرون، غالبيتهم أطفال، في غارات عنيفة شنتها طائرات الاحتلال الحربية على مناطق مختلفة في قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية في مستشفى ناصر في مدينة خان يونس جنوب القطاع، باستشهاد المواطنة هدى الخزندار، وإصابة 6 آخرين، بينهم 3 أطفال، جراء استهداف طائرات الاحتلال الحربية منزلا لعائلة الخوالدة في منطقة السطر الغربي في المدينة.

وفي مدينة غزة،  أصيب سبعة مواطنين بينهم 4 أطفال، في قصف صاروخي لمنزل يعود لعائلة إسليم في حي الصبرة وسط المدينة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء، حيث وصفت حالة طفلة تبلغ من العمر 10 أعوام بالخطيرة، بعدما تعرضت لبتر في القدم، بشظية الصاروخ.

كما قصفت طائرات الاحتلال الحربية منزلا في منطقة المشتل شمال غرب مدينة غزة، ما أدى إلى تدميره بالكامل، وإلحاق دمار في المنازل المجاورة، إضافة إلى قصف الشارع الرئيس في منطقة الصفطاوي شمال المدينة، بعدد من الصواريخ، ما أدى إلى إحداث حفر عميقة، ودمار كبير في المنازل، والمحلات التجارية، وممتلكات المواطنين في المكان.

وفي وسط القطاع، استهدفت طائرات الاحتلال عددا من الشوارع والأراضي زراعية على مدخل شارع الدعوة في مخيم النصيرات، إضافة إلى استهداف منزل في مخيم البريج وسط قطاع غزة، وألحقت دمارا مهولا في المكان.

وفي سياق متصل، أطلقت مدفعية الاحتلال عشرات القذائف صوب منازل المواطنين والأراضي الزراعية في المناطق الحدودية الشرقية والشمالية من القطاع، ما تسبب في الحاق دمار كبير في ممتلكات المواطنين، وتخريب الأراضي الزراعية.

 

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ مساء يوم الاثنين 10أيار/مايو2021 حتى اليوم، من خلال غارات جوية وبرية وبحرية على مختلف مناطق القطاع، أدت إلى تدمير 132مبنى، بينها 6 أبراج سكينة، منها 3 أبراج دمرت بالكامل، إضافةً إلى إلحاق أضرار جسيمة بـ 316 مبنى، بينها 6 مستشفيات و9 مراكز للرعاية الصحية الأولية، وذلك كله أدى إلى نزوح وتشريد عشرات العائلات.

وتزامن هذا العدوان مع مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات وحشية ترتكبها قوات الاحتلال ومستوطنيه، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع (إسرائيلية) لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح المقدسي وتسليمها لمستوطنين.

وأسفرت عدوان الاحتلال عن استشهاد 227 فلسطيناً من بينهم 64 طفل و38 سيدات وإصابة 1620 مواطن بجراح مختلفة، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 27 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة.

وفي الضفة الغربية، استشهد 28 مواطناً بينهم 4 أطفال، وأصيب قرابة 7 آلاف في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال، حيث استخدم خلالها الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الفلسطينيين، منذ 7 أيار/مايو الجاري وحتى اليوم.

بينما قُتل 12 (إسرائيليا) وأصيب أكثر من 600 آخرين، خلال رد الفصائل الفلسطينية على عدوان الاحتلال وانتهاكاته بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته.

المصدر / فلسطين أون لاين