القيادي الطويل: لن نهدأ في الضفة حتى تهدأ غزة وتحقق أهدافها

...
جمال الطويل القيادي في حماس

أكد القيادي في حركة "حماس" في مدينة رام الله الشيخ جمال الطويل، أن على الضفة ألا تهدأ حتى تهدأ غزة وتحقق أهدافها، مبينا أن الاحتلال يضغط على القيادة بدماء الأطفال والنساء وسط تواطؤ دولي مريب.

وقال الطويل في تصريح صحفي، فجر الأربعاء: إن "الكلمة للشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده، داعيا لعدم خذلان غزة وعدم تسليمها للأعداء وإشعال الأرض لهيبا تحت أقدام الاحتلال حتى يكفوا عن عدوانهم ويرفعوا أيديهم عن المسجد الأقصى والشيخ جراح وقدسنا المحتلة".

وأضاف:" يا أمتنا العربية والاسلامية ويا أحرار العالم غزة تقود المعركة بالأصالة عن نفسها وبالنيابة عنكم ودفاعا عن مبادئ الحرية وحقوق الإنسان وانقاذا لغزة وأطفالها من تحت الركام".

كما دعا كل الأحرار والشرفاء في العالم للذهاب لغزة والتبرع بأموالهم ومعداتهم وخبراتهم وكل ما يملكون.

وشدد الطويل على استمرار مناصرة المقاومة، والانضمام للمسيرة الحاشدة اليوم بعد صلاة العصر تمام الساعة الخامسة من نقطة الاشتباك مع الاحتلال في مدخل البيرة الشمالي في بيت ايل.

وتتواصل في الضفة الغربية الدعوات لمقاومة الاحتلال واستهداف المستوطنين والاشتباك مع المحتل على الحواجز ونقاط التماس لمشاركة غزة في المعركة التي تخوضها دفاعاً عن القدس والمسجد الأقصى.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ مساء يوم الاثنين 10أيار/مايو2021 حتى اليوم، من خلال غارات جوية وبرية وبحرية على مختلف مناطق القطاع، أدت إلى تدمير 100مبنى، بينها 6 أبراج سكينة، منها 3 أبراج دمرت بالكامل، ما أدى إلى تشريد عشرات العائلات.

وتزامن هذا العدوان مع مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات وحشية ترتكبها قوات الاحتلال ومستوطنيه، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع (إسرائيلية) لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح المقدسي وتسليمها لمستوطنين.

وأسفرت هجمات الاحتلال عن استشهاد 217 فلسطيناً من بينهم 61 طفل و36 سيدات وإصابة 1500 مواطن بجراح مختلفة، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 21 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة.

بينما قُتل 12 إسرائيليا وأصيب أكثر من 600 آخرين، خلال رد الفصائل الفلسطينية بإطلاق صواريخ من غزة، بحسب "نجمة داود الحمراء" الإسرائيلية.

وفي الضفة الغربية المحتلة، استشهد 27 فلسطينيا وأصيب نحو 4 آلاف خلال مواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي، منذ 7 مايو الجاري.

المصدر / فلسطين أون لاين