الاحتلال يُمديد توقيف أردنيَين (تسللا) عبر الحدود الأردنية الفلسطينية

...
توافد الأردنيون إلى الحدود مع فلسطين

مددت (محكمة حيفا العسكرية) التابعة للاحتلال الإسرائيلي،  توقيف معتقلين أردنيين وهما خليفة العنوز، ومصعب الدعجة من بلدة صفا بمحافظة إربد، حتى يوم الخميس المقبل، بذريعة استكمال التحقيق معهما.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان صحفي، الثلاثاء، إن "سلطات الاحتلال اعتقلت الشابين الأردنيين أثناء محاولتهما التسلل من شمال الأردن باتجاه الحدود الأردنية الفلسطينية بالقرب من جسر الملك حسين".

وتابعت أن سلطات الاحتلال وجهت لهما تهمة الدخول بطريقة غير شرعية، كما أصدرت بحقهما أمرا بمنع لقاء محامٍ حتى الساعة 12 ليلا من اليوم.

وتداعى عشرات الأردنيون إلى الحدود الأردنية الفلسطينية مهلليل مكبرين باسم القدس وغزة والشهداء الفلسطينيين، نصرة للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان همجي من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ مساء يوم الاثنين 10أيار/مايو2021 حتى اليوم، من خلال غارات جوية وبرية وبحرية على مختلف مناطق القطاع، أدت إلى تدمير 100مبنى، بينها 6 أبراج سكينة، منها 3 أبراج دمرت بالكامل، ما أدى إلى تشريد عشرات العائلات.

وتزامن هذا العدوان مع مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات وحشية ترتكبها قوات الاحتلال ومستوطنيه، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع (إسرائيلية) لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح المقدسي وتسليمها لمستوطنين.

وأسفرت هجمات الاحتلال عن استشهاد 212 فلسطيناً من بينهم 61 طفل و36 سيدات وإصابة 1400 مواطن بجراح مختلفة، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 21 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة.

المصدر / فلسطين أون لاين