غرف الصناعة بالأردن تفتح باب التبرعات لقطاع غزة

...
صورة أرشيفية

أعلنت غرف الصناعة بالأردن، اليوم الاثنين عن فتح باب التبرعات لدعم صمود أهالي غزة في وجه العدوان الإسرائيلي على القطاع.

وشكلت غرف الصناعة، خلال اجتماع مشترك، اليوم الاثنين بمقر غرفة صناعة الأردن، لجنة للتنسيق مع الجهات المعنية لإيصال التبرعات للأهل في غزة، وفق بيان صادر عنها.

وأكدت أن "القطاع الصناعي يقف صفا واحدا خلف القيادة الهاشمية في دفاعها عن القدس والأقصى خاصة وعن فلسطين عامة"، مؤكدة أن الأردنيين يسيرون خلف قيادته في دعم القضية الفلسطينية واستعادة الحقوق المسلوبة بفعل الاحتلال.

وشددت الغرف على أن القدس في وجدان الجميع بالأردن قيادة وشعبا، داعمين الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية في القدس الشريف.

وأكدت استعداد القطاع الصناعي لتزويد الأسواق في فلسطين بكل ما تحتاجه من سلع وبأسرع وقت، داعية لإيجاد الحلول لتجاوز العراقيل التي تفرضها سلطات الاحتلال أمام المنتجات الداخلة للأسواق الفلسطينية.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة منذ مساء يوم الاثنين 10أيار/مايو2021 حتى اليوم، من خلال غارات جوية وبرية وبحرية على مختلف مناطق القطاع، أدت إلى تدمير 100مبنى، بينها 6 أبراج سكينة، منها 3 أبراج دمرت بالكامل، ما أدى إلى تشريد عشرات العائلات.

وتزامن هذا العدوان مع مواجهات اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال بالضفة الغربية المحتلة والداخل الفلسطيني المحتل عام 1948.

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كافة جراء اعتداءات وحشية ترتكبها قوات الاحتلال ومستوطنيه، منذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح"، إثر مساع (إسرائيلية) لإخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح المقدسي وتسليمها لمستوطنين.

ومنذ مساء الإثنين الماضي، تشن طائرات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة، لا تزال مستمرة حتى اللحظة، أسفرت عن استشهاد 212 فلسطيناً من بينهم 59 طفل و35 سيدات وإصابة 1305 مواطن بجراح مختلفة، فيما بلغ عدد شهداء الضفة الغربية 21 شهيدا ومئات الجرحى، وفق وزارة الصحة.

 

 

 

المصدر / فلسطين أون لاين