الشعبية: تصريحات بن زايد تكشف دور الإمارات بالتواطؤ مع الاحتلال

...
وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد

أدانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بشدة تصريحات وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد والتي ساوى فيها الجلاد بالضحية، واصفاً ما يجري من جرائم صهيونية متواصلة ضد الشعب الفلسطيني بأنها "أعمال عنف بين طرفين".

وقالت الجبهة في بيان لها، اليوم السبت: "نضال شعبنا الفلسطيني ومقاومته وشهدائه ضد الاحتلال الصهيوني هي محط فخر واعتزاز وإجماع فلسطيني وعربي وأممي، ومن يتبنى رواية الاحتلال فهو تابع وذليل وعميل".

واعتبرت الجبهة أن "هذه التصريحات تكشف مجدداً على الدور الذي يلعبه النظام الاماراتي شراكةً ودعماً وتواطؤاً مع الكيان الصهيوني، وتشريعاً لعدوانه الهمجي على الشعب الفلسطيني والمدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ على وجه الخصوص".

وشددت الجبهة على ان "النظام الاماراتي باستمرار علاقاته التطبيعية مع الكيان الصهيوني المجرم يُشكّل طعنة غادرة في خاصرة شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية".

ودعت الجبهة الشعب الإماراتي الشقيق إلى أن يضع حداً لسياسات هذا النظام و"صفقاته المشبوهة" ضد الأمة العربية ومصالحها وضد الشعب الفلسطيني وقضيته، لتعود الامارات كما عرفناها داعماً ومناصراً أساسياً لحقوق الشعب الفلسطيني.

المصدر / فلسطين أون لاين