نصرة للقدس وتأييدًا للمقاومة

مسيرات ومواجهات في عدة مناطق بالضفة الغربية

...

شهدت عدد من المدن والمناطق في الضفة الغربية، مساء اليوم الاثنين، مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال، خلال مسيرات حاشدة نصرة للمسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة، وتأييدا للمقاومة.

ففي مدينة نابلس، نظمت حركة حماس مسيرة جماهيرية حاشدة من أمام مسجد النصر وسط البلدة القديمة باتجاه منطقة دوار الشهداء حيث حملت الرايات الخضراء والأعلام الفلسطينية وصور شهداء المقاومة.

وردد المشاركون هتافات التأييد لمدينة القدس والمقاومة وأشادت بالقائد العام لكتائب القسام محمد الضيف الذي أوفى بوعده اتجاه مدينة القدس.

وعلى المدخل الجنوبي للمدينة شهد محيط حاجز حوارة الاحتلالي مواجهات بين العشرات من الشبان وقوات الاحتلال التي قامت بإطلاق القنابل الغازية والصوتية والرصاص المطاطي صوب الشبان.

وفي قرية مادما جنوب بالمدينة اقتحمت قوات الاحتلال البلدة قبل أن تندلع مواجهات بين الشبان والجنود، قام خلالها الجنود بإطلاق الرصاص وقنابل الغاز السام صوب الشبان والمنازل.

وشهدت بلدة قصرة جنوب المدينة اندلاع مواجهات تخللها إشعال النيران بالقرب من مستوطنة "مجدليم" عند مدخل البلدة.

وفي رام الله انطلقت مسيرة من أمام مخيم الأمعري باتجاه حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة، تنديدًا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، ومساعيه لاقتلاع عدة عائلات من منازلها في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

وشارك في المسيرة، التي دعت لها القوى الوطنية والإسلامية، المئات من المواطنين الذين هتفوا للمقاومة ولمدينة القدس.

وشهدت بلدة حوسان في مدينة بيت لحم جنوب الضفة مواجهات أدت إلى إصابة العديد من المواطنين.

وأفاد شهود عيان بأن المواجهات تركزت في منطقتي الشرفة والمطنية، أطلق خلالها جنود الاحتلال قنابل الغاز السام والصوت، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

وفي بيت لحم، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابين خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وأفادت المصادر بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز السام وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

وشهدت مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية مسيرة حاشدة شاركت فيها كافة الفصائل وبرزت فيها جماهير حركة حماس التي رفعت الرايات الخضراء والأعلام الفلسطينية وهتفت للمقاومة ولمدينة القدس قبل أن تتحول المسيرة إلى مواجهات وسط المدينة.

وبتنظيم من القوى الوطنية والفصائل في مدينة طولكرم شهدت المدينة مسيرة حاشدة شارك فيها المئات من أبناء المحافظة ردد خلالها المشاركون هتافات مؤدية للمقاومة ومدينة القدس.

ومن المتوقع أن تصل المسيرة التي تمركزت وسط المدينة إلى منطقة مصانع جيشوري غرب المدينة.

المصدر / فلسطين أون لاين