نتنياهو يلغي مشاركته في احتفالات "يوم القدس اليهودي"

...

ألغى رئيس حكومة الاحتلال مشاركته في حفل بإحدى المدارس الدينية بالقدس المحتلة بمناسبة ما يسمى بـ "يوم القدس اليهودي" على خلفية التوترات الأمنية الحالية.

وكان من المفترض أن يصل نتنياهو إلى مدرسة "مركاز هاراف" في القدس لحضور الحفل السنوي الذي يؤرخ لذكرى احتلال شرق القدس في حرب يونيو/حزيران 1967، بحسب قناة "كان" الرسمية.

من جهتها، قالت صحيفة "معاريف" العبرية إن نتنياهو في طريقه إلى مقر وزارة الحرب بـ (تل أبيب) للمشاركة في المشاورات الأمنية مع قادة الأجهزة الإسرائيلية.

ومساء الاثنين، هدد نتنياهو بأن جيشه سيرد "بقوة كبيرة" على قطاع غزة.

وكان المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت) الإسرائيلي، صادق بعد اجتماع لأكثر من ساعتين، على توجيه ضربة جوية "كبيرة" في قطاع غزة، لكن دون تحرك بري، بحسب صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وأعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، استشهاد 20 فلسطينيا، بينهم 9 أطفال في قطاع غزة.

والإثنين، منحت "الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية" في قطاع غزة، الاحتلال، مهلة حتى مساء الإثنين، لسحب جنودها من المسجد الأقصى وحي "الشيخ جراح" بمدينة القدس المحتلة والإفراج عن المعتقلين.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي وقنابل الصوت والغاز، قبل أن تنسحب مخلفة أكثر من 334 إصابة بصفوف الفلسطينيين بينهم مسعفون، وفق "الهلال الأحمر" الفلسطيني.

المصدر / فلسطين أون لاين