محمد الضيف حذّر ”إسرائيل".. المستوطنون وقوات الاحتلال يعتدون على أهالي الشيخ جراح

...

اندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة، مساء اليوم الخميس، بين أهالي الشيخ جراح وقوات الاحتلال ومستوطنيه في حي الشيخ جراح بمدينة القدس، واعتقل خلالها عدد من المواطنين.

وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال اعتدت على أهالي حي الشيخ جراح والمتضامنين معهم، واقتحمت أحد المنازل، واعتدت على الصحفيين.

وأوضحت المصادر أن مستوطنين هاجموا المقدسيين الصائمين في حي الشيخ جراح بالكراسي، وزجاجات المياه.

وأشارت إلى أن المستوطنين تعمدوا استفزاز المقدسيين برفع العلم الإسرائيلي وسط الحي، وتشغيل موسيقى وأغاني عبر مكبرات الصوت للتشويش على الشبان خلال تأديتهم صلاة المغرب في الحي.

وأضافت أن الشبان تمكنوا من هدم خيمة للمستوطنين في حي الشيخ جراح.

ومنذ أيام، يسود توتر ومواجهات عنيفة في حي الشيخ جراح، عقب تهديد سلطات الاحتلال عددا من العائلات المقدسية بإخلاء منازلها لصالح جمعيات استيطانية.

وكان قد أعلنت قوات لاحتلال الإسرائيلي رفع جهوزيتها، وذلك بعد أيام من تصعيد الاحتلال ضد المقدسيين والاعتداءات التي نفذها في حي الشيخ جراح.

وتتجه الأنظار إلى مدينة القدس المحتلة بالتزامن مع يوم الجمعة الأخير في شهر رمضان.

وكانت قد أطلقت منظمات اليمين الإسرائيلي المتطرف ومنظمة "لاهافا" الفاشية للتواجد الساعة 7 مساء اليوم في حي الشيخ جراح بحماية شرطة الاحتلال.

وأعلن عضو الكنيست الإسرائيلي، والقيادي في حركة "كاخ" الاستيطانية ايتمار بن غفير، نقل مكتبه البرلماني إلى حي الشيخ جراح في القدس، وهو ما تم هدمه لاحقا من قبل شبان الحي

وقال "بن غفير" إن نقل مكتبه إلى الشيخ جراح يهدف لتعزيز قوة المستوطنين في مواجهة من وصفهم "المشاغبن العرب في المكان"، وباعتبار أنّ القوات الإسرائيلية لا تقمع الفلسطينيين كما يجب"، على حد تعبيره.

وقبل أيام أطلق قائد كتائب عز الدين القسام محمد الضيف تحذيرًا للاحتلال الإسرائيلي من الاستمرار بالاعتداء على أهالي الشيخ جراح في القدس.

المصدر / فلسطين أون لاين