الصالحي يدعو للاهتمام بمتلقي مخصصات "الشؤون الاجتماعية"

...
بسام الصلحي رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير الفلسطينية (أرشيف)
غزة-رام الله/ رامي رمانة:

دعا رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير الفلسطينية بسام الصالحي إلى إيلاء المستفيدين من مخصصات الشؤون الاجتماعية الأولويةَ الدائمةَ في القضايا المطروحة، نظراً للضائقة الكبيرة التي يعانونها.

وقال الصالحي لصحيفة "فلسطين: "ينبغي أن نولي الاهتمام الكبير لملف الأسر التي تتلقى مخصصات الشؤون الاجتماعية، لأنها من الشرائح المجتمعية التي تعاني وتواجه ضائقة مالية كبيرة سواء في الضفة الغربية أو قطاع غزة".

وأكد الصالحي دعمه للأداء الذي يستند إلى معايير صحيحة في تغطية الفئات الأكثر احتياجاً من الناحية الاجتماعية من منطق العدالة الاجتماعية.

ونبه إلى ضرورة التغيير في السياسات الاقتصادية والاجتماعية بما يضمن أن يكون الأساس توفير الدخل لكل الفئات والأوساط على قواعد تحفظ كرامة الجميع، في إطار تنموي للمجتمع الفلسطيني وليس خدمات على هيئة منح اجتماعية".

وأشار إلى أن دائرة الشؤون الاجتماعية في منظمة التحرير دورها في القضايا الاجتماعية رسم سياسات عامة لأبرز القضايا التي تخص القطاعات الفلسطينية سواء في الوطن أو الشتات، في حين أن المسؤول التنفيذي عن سياسة الشؤون الاجتماعية السلطةُ الفلسطينيةُ.

وكان من المقرر أن يتسلم مستفيدو مخصصات الشؤون الاجتماعية شيكاتهم عن الدورة الأولى للعام الحالي نهاية مارس، لكن تم تأجيلها لأسباب قالت وزارة التنمية المجتمعية في رام الله أن لها علاقة بتأخر التمويل من الجانب الأوروبي الذي يساهم بنسبة 40% من إجمالي المخصصات.

ويُقدر عدد المستفيدين من مخصصات الشؤون (115 ألف) مستفيد، نصيب قطاع غزة (79.800) مستفيد.