تكريم الفائزات بجائزة مسابقة "امرأة فلسطين" لعام 2021

...
صورة أرشيفية
غزة/ محمد أبو شحمة:

كرّمت وزارتا التربية والتعليم وشؤون المرأة خلال حفل بمدينة غزة أمس، الفائزات بجائزة مسابقة امرأة فلسطين لعام 2021 والتي حملت عنوان "فلسطينيات في مواجهة كورونا".

وشارك في حفل توزيع الجائزة زياد ثابت وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، وأميرة هارون وكيل وزارة شؤون المرأة، ومحمد مطر المدير العام للإشراف والتأهيل التربوي، والفائزات بالجوائز.

وأكد ثابت أن المرأة الفلسطينية لعبت دورًا مهمًا خلال جائحة كورونا، حيث كانت صمام الأمان للأسرة، من خلال متابعة أبنائها في التعليم الإلكتروني، والحرص على سلامتهم.

وقال ثابت خلال كلمة بالحفل: "تمكنت المرأة الفلسطينية في وزارة التعليم من التواصل مع الطلبة من خلال الصفوف الافتراضية وتسجيل الدروس التعليمة في استديوهات وإذاعة التعليم، فضلًا عن عملهن من خلال التدريب عن بعد".

وشدد على أن وزارة التربية والتعليم "ستواصل بذل كل جهد مستطاع من أجل مساندة موظفاتها وتعزيز حضورهن في كل المواقع".

من جانبها، أكدت هارون أن تكريم المرأة الفلسطينية جاء لتأكيد الدور الريادي الذي تقوم به في كل المجالات والقطاعات وخاصة في مجال التعليم.

وأشادت هارون خلال كلمتها بالمبادرات النوعية التي قدَّمتها المرأة العاملة في المؤسسة التعليمية ودورها المتميز في ظل جائحة كورونا.

وتعدُّ جائزة "امرأة فلسطين" فعالية سنوية لجائزة تقديرية تنظمها وزارة شؤون المرأة لتكريم وتقدير المرأة الفلسطينية المُلْهِمة والتي أحدثت فرقًا في المجتمع في شتى المجالات، حيث خُصِّص القسم الثاني من المسابقة لتكريم الموظفات اللواتي تميزن في مواجهة جائحة كورونا.

وتهدف الفعالية إلى تعزيز دور النساء في مواقع عملهن في مختلف المجالات ونشر الوعي بأهمية الإبداع والابتكار والتميز في العمل المجتمعي والتطوعي بين العاملات في القطاع الحكومي وتقدير دور العاملات في المؤسسات الحكومية في إدارة الأزمات ومواجهة التحديات والتركيز على الأعمال المتميزة والمبادرات المبدعة التي قامت بها النساء في مواجهة كورونا.

وحصلت وفاء حجازي على المرتبة الأولى عن مبادرة "أتعلم بنفسي"، تلتها حنان ريان عن مبادرة "تحديات رغم الأزمات"، ثم زينات الفقعاوي المتميزة في المجال التعليمي زمن الجائحة، وريما الخطيب المشرفة على التعليم عن بعد، وسماح أبو زينة عن مبادرة "بر الأمان"، وآمال أبو شاويش المتميزة في المجال التعليمي زمن الجائحة، ولينة خليفة عن مبادرة "فريق التعليم يجمعنا"، ونهى حلس عن مبادرة "مبدعات رغم كورونا".