في ثاني يوم من عودته إلى مدينة الخليل

احتجاج أمريكي عاجل عقب تهديد الناشط السلامين بالقتل

...
فادي السلامين - أرشيف
غزة - محمد أبو شحمة

قال الناشط السياسي فادي السلامين إنه تعرَّض للتهديد بالقتل من عناصر في كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" وذلك بعد وقت قصير من وصوله من خارج البلاد إلى بلدته السموع في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف السلامين لصحيفة "فلسطين"، أمس: "تفاجأت بثاني يوم من زيارتي لأهلي في بلدة السموع ببيان يحمل تهديدي بالقتل".

وعدَّ السلامين -الحاصل على الجنسية الأمريكية- تهديده بالقتل "أعمال بلطجة واضحة من ناشري البيان"، محمِّلًا رئيس السلطة محمود عباس وأجهزته الأمنية المسؤولية الكاملة عن أي مكروه قد يلحق به.

وأضاف السلامين: "أخبرت السفارة الأمريكية بما حدث وهي تتابع الأمر عن كثب والتي أبلغت احتجاجها رسميًّا للسلطة".

وأشار إلى أن تهديده بالقتل، جاء على خلفية نشاطه ضد فساد السلطة، ودعوته إلى بناء وتوحيد البيت الفلسطيني، ودعم العملية الديمقراطية، ووقف حالة التغوُّل من السلطة وإقصائها لكل الخصوم السياسيين.

وشدد السلامين على أنه سيواصل العمل مع مؤسسات حقوق الإنسان، والجهات الدولية، حتى إجبار رئيس السلطة على شجب التهديد الذي تعرَّض له أو إلغائه؛ "لكونه صدره باسم الجماعة التابعة له".

ولفت إلى أن ما يحدث في الضفة الغربية "أمر محزن، فلم يعد هناك أي مجال لشخص أن ينتقد أو يحارب الفساد".

يشار إلى أن الولايات المتحدة أبدت مخاوفها من التهديدات ضد الناشط السلامين.

ونقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مصدر مطلع أن الولايات المتحدة أعربت عن مخاوفها للسلطة بشأن تهديدات بالقتل وُجهت إلى الناقد السلامين.

وقال مسؤول أمريكي كبير: إن وزارة الخارجية على علم بالموقف لكنها لن تعلق على التفاصيل.

وقال المسؤول: إن "رفاهية وسلامة المواطنين الأمريكيين في الخارج هي الأولوية القصوى لوزارة الخارجية".