زيدان يتعامل مع اللاعبين بخطة جديدة قبل الكلاسيكو

...
زيدان

يقيس مدرب ريال مدريد، زين الدين زيدان، مدى الإنهاك البدني للفريق الأساسي بعد المجهود المبذول أول أمس في الانتصار الذي تحقق على ليفربول 3-1 بذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

ومنح زيدان اللاعبين تدريبات تعافي، لليوم الثاني تواليا، من أجل الوصول لمواجهة الكلاسيكو يوم السبت القادم في أفضل حالة ممكنة من الانتعاشة البدنية.

وقد يتسبب حصول برشلونة على راحة خلال الأيام الماضية، في حدوث تغييرات بخطط زيدان المعتادة للتحضير لأي مباراة.

فقد أدى المجهود الكبير الذي بذله لاعبو الريال في مباراتهم الأوروبية إلى قيام المدير الفني المدريدي بتغيير خططه بجلسة أخرى خفيفة للاعبين الأساسيين اليوم الخميس.

وقام اللاعبون الذين شاركوا أمام "الريدز" بالخضوع لجلسة تعافٍ جديدة على العشب، وأكملوا استعداداتهم داخل صالة الألعاب الرياضية.

ويتركز اهتمام زيدان على تطور حالة الظهير داني كارفاخال، الذي عاد اليوم للتدرب خارج المجموعة، بتدريبات محددة بعد تخطيه إصابته العضلية.

وتبدو كل الاحتمالات في أن زيدان لن يراهن عليه في الكلاسيكو، وقد يعود للاعتماد عليه يوم الأربعاء بملعب آنفيلد، باعتبارها اللحظة المناسبة لظهوره.

بدوره، يحظى البلجيكي إيدين هازارد بحظوظ أكبر للعودة إلى الظهور في قائمة الملكي للكلاسيكو، وتدرب اللاعب بكثافة أكبر مع باقي زملائه البدلاء، في حصة تدريبية شملت تدريبات على الضغط والاستحواذ، وفقا للنادي، وانتهت بتمرينات على دقة التمرير والتسديدات على المرمى، ثم مباريات مصغرة.

ويختتم ريال مدريد استعداداته للكلاسيكو، وسط غياب المدافعين سيرجيو راموس ورافائيل فاران، غدا الجمعة في مدينته الرياضية.

ويحل ريال مدريد في المركز الثالث بجدول الليجا برصيد 63 نقطة، ويبتعد بنقطتين عن برشلونة الوصيف، و3 نقاط عن أتلتيكو المتصدر.