"حماس": لم نقدم أي طعن ضد أي قائمة لتوفير التنافس الحر

...

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أنها وقائمة "القدس موعدنا" لم تقدم أي طعن ضد أي قائمة مترشحة لانتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني "المرحلة الأولى من انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني".

وأوضحت في بيان مقتضب أنها لم تقدم طعونا ضد أي قائمة، إيماناً منها بضرورة توفير أجواء التنافس الحر والشريف بين أبناء شعبنا، واحتراماً لجميع القوائم المترشحة.

وقالت "حماس": "لم نلجأ لذلك ثقةً منا بأن الانتخابات مدخل للوحدة والعمل المشترك، وصولاً إلى ترتيب البيت الفلسطيني بمشاركة المكونات الوطنية كافة".

وتبدأ الدعاية الانتخابية في 30 نيسان/ أبريل الجاري، وتنتهي في 21 أيار/مايو المقبل، وسيكون الاقتراع المسبق لقوى الأمن يوم 20 أيار، ويوم الاقتراع للمنتخِبين يوم 22 أيار، على أن تعلن النتائج الأولية يوم 23 أيار، وفقا للجنة الانتخابات المركزية.