حماس تنعى الشيخ حسين العواودة

...
الشيخ حسين العواودة

نعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إلى شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية والإسلامية، الشيخ العالم المجاهد حسين خليل العواودة "أبو بكر"، الذي وافته المنية -اليوم الأربعاء- متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

وقالت حماس، في بيان لها: إن الشيخ العواودة (61 عاماً) عضو هيئة علماء فلسطين، وأحد مبعدي مرج الزهور عام 1993، واعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال، وتعرض في آخر اعتقال منها لفقدان البصر أثناء وجوده في زنازين العزل الانفرادي لـ 22 يوما.

وأضافت: "بعد الإبعاد، حمل الشيخ العواودة هم الجهاد والدعوة، وطاف بها إلى بلدان عدة، لشرح القضية الفلسطينية والدفاع عنها".

وسألت الله أن يتقبله في عليين، وأن يلهم أهله الصبر والسلوان.

وأعلن -اليوم الأربعاء- عن وفاة القيادي في حركة حماس والأسير المحرر الشيخ الداعية حسين خليل العواودة من بلدة دورا في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

والفقيد العواودة (61 عاماً) عضو هيئة علماء فلسطين، وأحد مبعدي مرج الزهور عام 1993، وتوفي في تركيا، حيث عانى خلال الأسابيع الأخيرة من إصابته بفيروس كورونا.

المصدر / فلسطين أون لاين