خلافات غانتس- نتنياهو تمنع عقد الاجتماع الأسبوعي لحكومة الاحتلال

...
صورة أرشيفية

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن الاجتماع الأسبوعي لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، والمقرر عقده  اليوم الإثنين، ألغي بسبب الخلافات بين مكونات الائتلاف الحاكم.

وذكرت قناة 12 العبرية، أن وزير جيش الاحتلال ورئيس حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس، أعلن إلغاء جلسة الحكومة المقررة لهذا اليوم.

وجاء في بيان صادر عن ديوان غانتس: "في ظل رفض كتلة الليكود ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو تعيين وزير ثابت للعدل خلال جلسة الحكومة المذكورة، وهو ما من شأنه الإضرار بسيادة القانون والديمقراطية، فإن جلسة الحكومة لن تعقد".

بدوره، وصف حزب الليكود هذا الإجراء بأنه "فضيحة لا تصدق"، وجاء في بيان صادر عن الليكود عقب إعلان غانتس إلغاء الاجتماع: "باسم التعيينات والوظائف، يمنع غانتس توقيع عقود للحصول على ملايين جرعات اللقاحات الضرورية لمواطني إسرائيل للتطعيم القادم".

وأضاف: "إذا لم تصادق الحكومة فورا على عقود شراء اللقاح التي ابرمها  نتنياهو، فإن هذه الكميات ستذهب إلى دول أخرى".

وعرض وزير صحة الاحتلال يولي إدلشتاين، عقب إلغاء اجتماع مجلس الوزراء، في منشور له على فيسبوك، قائمة بالمسائل التي تنتظر مصادقة الحكومة عليها في الاجتماع المذكور، وأن عدم المصادقة "من شأنها أن تتسبب بأضرار جسيمة"، على حد تعبيره.

وأضاف: "بعد النجاح الكبير الذي حققته اللقاحات والعلاج لفيروس كورونا، وبعد عودة الاقتصاد إلى طبيعته، سيعيدنا غانتس شهورا إلى الوراء".

وكان من المفترض أن تناقش حكومة الاحتلال قراراً الموافقة، على شراء عشرات الملايين من اللقاحات بتكلفة 3.5 مليار شيقل (نحو مليار دولار).

ويوم الثلاثاء الماضي، شهدت دولة الاحتلال انتخابات هي الرابعة خلال عامين، بعد حل الحكومة وجاءت بعدما فشل حزب "الليكود" بقيادة نتنياهو، وشريكه في الائتلاف الحاكم "أزرق-أبيض" برئاسة  غانتس؛ في تمرير قانون إقرار الميزانية العامة لدولة الاحتلال.

وكان نتنياهو وغانتس شكلا حكومة وحدة في مايو/أيار الماضي، بعد 3 انتخابات غير حاسمة منذ أبريل/نيسان 2019، لكنهما وصلا إلى طريق مسدود بسبب الخلافات بينهما حول عدة قضايا داخلية.

المصدر / فلسطين أون لاين