مشكلات صحية يسببها طول الجلوس أمام الكمبيوتر والمحمول

...
صورة أرشيفية

بات الجميع سواء كانوا أطفالا أو بالغين ملتصقين بأجهزة الهاتف المحمول وشاشات الكمبيوتر لفترة طويلة، بعضهم بغرض الحصول على المعلومات والغالبية العظمى لأغراض اللهو الترفيه.

لكن إدمان الإنترنت، والجلوس لفترات طويلة أمام الكمبيوتر والهاتف المحمول مرتبط بمشكلات صحية خطيرة، بحسب تقرير لموقع "onlymyhealth".

ويمكن أن يؤثر الجلوس خلف مكتبك لساعات طويلة بشكل سلبي على صحتك. فهو لا يجهد عينيك فحسب، بل يؤثر أيضا على صحتك الجسدية والعقلية.

هناك أيضًا عدد قليل من الأمراض التي قد تصاب بها إذا كنت تستخدم الكمبيوتر المحمول أو سطح المكتب لساعات طويلة.

وبحسب الموقع فإن الجلوس في هذه الوضعية لساعات طويلة يمكن أن يسبب ألما في الرقبة والظهر والرأس، ومشكلات مثل التعب، إذ لا تستطيع العضلات الاسترخاء عند الجلوس لساعات طويلة في وضع معين. ويمكن أن يؤدي ذلك أيضا إلى تباطؤ الدورة الدموية في الأوردة والعضلات مما قد يشكل خطورة على صحتك.

ومن الواضح تماما أن التركيز المستمر على الشاشة يمكن أن يضع العين تحت ضغط رهيب. حتى عند وضع الشاشة على مسافة يمكن أن يزيد الضغط على عينيك. هذا يمكن أن يسبب التعب مرة أخرى وقد يكون هناك ضرر محتمل لعينيك، وهناك احتمالية أن يؤدي الضغط المستمر على العين إلى تشوش الرؤية.

مقدار الوقت الذي تقضيه خلف شاشة الكمبيوتر المحمول، يؤدي أيضًا إلى تقليل وقت نومك، كما أن الاستخدام المفرط للكمبيوتر المحمول والضوء الأزرق المنبعث من الشاشة يمكن أن يسبب مشكلات في هرمون النوم وهو الميلاتونين، وهذا يجعل من الصعب عليك النوم ليلا، وبالتدريج ستعاني من اضطرابات النوم.

الجلوس وراء الكمبيوتر المحمول لساعات طويلة يمكن أن يسبب أيضا أمراضا مزمنة مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب وحتى السرطان.

وثبت علميا أن قضاء وقت طويل في العامل مع الأجهزة الرقمية يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع مستويات الأنسولين في جسمك. منها تراكم الدهون في مجرى الدم مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.

قد يكون هذا مخيفا حقا وهو أحد العوامل الرئيسية التي تجعل الجلوس خلف الكمبيوتر المحمول لساعات طويلة ضارا للغاية.

يمكن أن يؤدي قضاء الكثير من الوقت وراء الكمبيوتر المحمول أو سطح المكتب إلى تغيير بنية عملية التفكير في عقلك. وهذا يمكن أن يتسبب في تقلص العملية المعرفية مما قد يضعف إشارات الدماغ.

كما يمكن أن يؤدي هذا إلى ضعف الذاكرة وفقدان التركيز وبطء معالجة المعلومات وضعف ردات الفعل.

يجب أن تكون لديك ملاحظات عن أولئك الذين يلعبون كثيرا أو يقضون معظم وقتهم في مشاهدة المسلسلات، منها انخفاض مهاراتهم اجتماعية.

فهم غير مرتاحين ضمن المجموعة الاجتماعية وغالبا ما يجدون طرقا للهروب من الفضاء العام.

يؤدي هذا إلى تقييد العقل والحد من القدرة على التفكير، ويحدث هذا الآن مع معظم الأطفال لأنهم مقيدون في منازلهم بأجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بهم.

المصدر / وكالات
البث المباشر