لماذا تخلى ترامب عن الطائرة الذهبية؟

...
طائرة ترامب "الذهبية" (أرشيف)

كانت طائرة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، الخاصة تجسد بريقه وأسلوبه في الحياة، ونظراً لعلامات الشيخوخة التي دبت في الطائرة إلى درجة أنها صارت في حالة سيئة للغاية، تحتاج إلى مئات الآلاف من الدولارات لكي يتم إصلاحها، بعد ابتعاده عن استخدامها في السنوات الأخيرة.

وطائرة ترامب من طراز "بوينغ 757"، وكان مكتوباً عليها اسم الرئيس الأمريكي السابق، لكنه ابتعد عن استخدامها في السنوات الأخيرة، بعدما تولى رئاسة الولايات المتحدة.

وتحتاج "الطائرة الترامبية"، ذات المقاعد الجلدية والمغاسل الذهبية، إلى مئات الآلاف من الدولارات لكي يتم إصلاحها.

وتقول سجلات الطيران الأمريكي إن طائرة ترامب لم تحلق ولو لمرة واحدة منذ يوم تنصيب ترامب، وهي مركونة في مطار بمقاطعة أورانج، شمالي نيويورك.

وأطلق ترامب على طائرته لقب "ترامب إير فورس وان"، على غرار الطائرة الرئاسية الأمربكية التي تسمى "يو. أس. إير فورس وان".

وتضم الطائرة غرفة نوم كبيرة، وتتسع لما يزيد عن 40 شخصاً، وهي مزودة بمقاعد كبيرة ومكتب للاجتماعات.

وبعدما غادر ترامب البيت الأبيض في يناير الماضي، صار يعتمد على طائرة أخرى صغيرة من "سيسنا"، التي تتسع لـ9 أشخاص.

وقال مصدر إن تشغيل الطائرة العملاقة سيكون مكلفا للغاية، مضيفا أن الناس لا يعلمون أن تحليق الطائرة في الجو لمرة واحدة يكلف عشرات الآلاف من الدولارات>

المصدر / وكالات
البث المباشر