أردوغان يعود لرئاسة الحزب الحاكم في تركيا مجدداً

...
اسطنبول - وكالات

من المقرر أن سيصبح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من جديد رئيسا لحزب العدالة والتنمية الاحد، منفذا بذلك احد التغييرات الاساسية لمراجعة الدستور التي أُقرت في استفتاء في 16 نيسان الماضي.


وكان أردوغان قطع رسمياً علاقته بالحزب الاسلامي المحافظ عندما انتخب رئيسا في آب 2014، وفقا للدستور. لكنه عاد الى صفوف الحزب الذي شارك في تأسيسه في 2001 بفضل مادة اولى في التعديل الدستوري. وقال في مراسم عودته الى الحزب، وقد بدا عليه التأثر "أعود اليوم إلى حزبي، إلى عشي، الى حبي".


وستسمح عودة أردوغان إلى رئاسة الحزب للرئيس التركي بإنهاء الخلافات الداخلية والإعداد للانتخابات التشريعية والرئاسية المقبلة المقررة في الثالث من تشرين الثاني 2019.


وادعي 1470 مندوبا في حزب العدالة والتنمية الى مؤتمر استثنائي في انقرة الاحد لانتخاب الرئيس الجديد للحزب، ولا شك في نتيجة التصويت اذ ان اردوغان هو المرشح الوحيد لهذا المنصب.


وينتظر وصول حوالى ستين الف شخص الى انقرة من مختلف انحاء تركيا لحضور المؤتمر في ملعب رياضي في وسط المدينة.


ويعقد المؤتمر تحت شعار "مرحلة جديدة تبدأ: ديموقراطية، تغيير، اصلاح"، الذي يوحي بان تعديلات ستجرى داخل الحزب وفي الحكومة.