الكتلة الإسلامية تعلن انطلاق مؤتمرها الدولي الثاني لمواجهة التطبيع

...
غزة/ محمد أبو شحمة:

أعلنت الكتلة الإسلامية، الإطار الطلابي لحركة "حماس"، أمس، انطلاق فعاليات المؤتمر الطلابي الدولي الثاني لمواجهة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، بعنوان "دور الهيئات الطلابية والشبابية في نصرة القضية الفلسطينية ورفض التطبيع".

وقال رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أمجد مزيد، في مؤتمر صحفي، في مدينة غزة، إن المؤتمر تشارك فيه 25 دولة عربية وإسلامية وعالمية عبر اتحادات طلابية وهيئات شبابية وشخصيات ورموز دولية ومؤسسات مهتمة بالقضية الفلسطينية وداعمة لها.

وأوضح مزيد أن ذروة فعاليات المؤتمر ستكون يوم الثلاثاء الموافق ليوم الأرض الفلسطيني في الـ30 من شهر مارس الجاري.

وأكدت أن "شعوبنا العربية والإسلامية ما زالت وفية لقضية فلسطين، قضية الأمة الأولى، وأن هذا الاحتلال إلى زوال حتمي بإرادة الشعوب وعزيمتها التي لا تلين".

ولفت إلى أن هذا المؤتمر سيكون محطة انطلاق ومراكمة على كل الجهود المخلصة التي تبذلها حركات المقاومة الفلسطينية في الداخل والخارج مع الجهات ذات العلاقة لتجييش طاقات الأمة وشبابها وتحشيدها لنصرة قضية فلسطين قضية الأمة المركزية.

وشدد على حتمية فشل مشروع التطبيع وسقوطه وخسران رهان المحتل على أن تكون له بوابات إلى أوطاننا العربية، اعتمادًا على وعي شباب الأمة الأحرار وعاطفتهم الجياشة وعملهم الدؤوب لوأد هذا المشروع.

وتوجه مزيد بالشكر والتقدير إلى عشرات الاتحادات الطلابية والشبابية والمؤسسات والشخصيات والرموز التي "تشاركنا هذا المؤتمر ولمسنا فيها حبًّا صادقًا ووفاء مقدرًا لقضيتنا.

المصدر / فلسطين أون لاين