الجهات الحكومية بغزة تنظم ورشة عمل حول الذكاء الاصطناعي.. ما التفاصيل؟

...
جانب من ورشة العمل

توصية بتهيئة البنية التحتية للتكيُّف مع متطلبات تطبيقات الذكاء الاصطناعي

غزة/ فلسطين:

أوصى أكاديميون وخبراء في مجال الذّكاء الاصطناعي، بضرورة تهيئة البنية التحتية التقنية وغير التقنية من أجل التكيُّف مع متطلبات تطبيقات الذّكاء الاصطناعي، وخاصة قواعد البيانات وتحديد الخدمات المراد تطويرها بدقة مع التركيز على القيمة المتوقعة والأهداف المرجوة بواقعية قابلة للتطبيق.

جاء ذلك خلال ورشة عمل نظَّمتها الإدارة العامة للحكومة الذكية بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الثلاثاء الماضي، بعنوان "دور تقنيات الذّكاء الاصطناعي في تحسين الخدمات الحكومية".

وشددوا على وجوب العمل وبذل الجهود كافة بالتعاون مع أكبر قدر من الشركاء وخاصة المحليّين، والمؤسسات الأكاديمية والحكومة في مشاريع الذكاء الاصطناعي والاعتماد على نموذج الابتكار المفتوح من أجل تقليل التكاليف والاستفادة من قدرات وخبرات الآخرين وإشراك أكبر قدر من الأطراف ذات العلاقة في تطوير إستراتيجية استخدام الذّكاء الاصطناعي.

156395120_4074162272616381_3737395159963081672_o.jpg
 

كما نبهوا إلى أهمية نشر التوعية بأهمية مفاهيم وتقنيات وتطبيقات الذّكاء الاصطناعي على مستوى المسؤولين الحكوميّين والمواطنين بتعزيز حضور مفاهيم الذّكاء الاصطناعي ضمن العملية التعليمية من خلال تطوير مساقات جديدة واستحداث تخصصات تُعنى بتدريس مفاهيم وتقنيات الذّكاء الاصطناعي في المؤسسات الأكاديمية الفلسطينية على مختلف المستويات.

وأوصوا بإنشاء هيئة أو ائتلاف خاص بالذّكاء الاصطناعي على مستوى فلسطين من أجل تنظيم وتشجيع ورسم السياسات المتعلقة بتبنّي الذّكاء الاصطناعي والعمل على ضرورة الاستفادة من التجارب الرديفة في مجال تطبيق مفاهيم وتقنيات في العمل الحكومي.

157170276_4074163072616301_7648586388446728114_o.jpg
 

المصدر / فلسطين أون لاين