مصر.. تحذير من دواء شهير ومطالب بإتلافه فورًا!

...

حذرت الشعبة العامة لأصحاب الصيدليات بالغرف التجارية في مصر، الصيادلة من تداول دواء "ميبفرين" الشهير في كل المحافظات.

ووفقا لموقع RT -نقلا عن وسائل إعلام مصرية- قال نائب رئيس الشعبة العامة للصيدلة بالغرف التجارية حاتم البدوي، إنّ هيئة الدواء المصرية أصدرت قرارًا بضبط وتحريز ما قد يوجد من دواء "ميبفرين" بالأسواق والوحدات الحكومية، بناء على إفادة الشركة المستوردة للمستحضر.

وقال البدوي إنّ "الدواء مضاد للتشنج، ويستعمل في التقليل من أعراض مرض القولون العصبي، وغيره من الأمراض المشابهة، وبين أنه رغم تحذيرات الهيئة من آن لآخر من ضبط بعض تشغيلات الأدوية وتحريزها بشكل روتيني، إلا أن عددا كبير من الأدوية المتحفظ عليها يتم تداولها في الصيدليات وتستغرق وقتا كبيرا في معرفة القرار لتطبيقه، إما لسوء شبكة الإنترنت أو لبعد الصيدليات جغرافيا، وخاصة في القرى والنجوع".

وكشف نائب رئيس شعبة الصيادلة عن مصير هذه الأدوية، قائلا إنها ستعدم عن طريق الهيئة أو من خلال الصيدلية نفسها، لافتا إلى أنه في حالة الإعدام لا يعوض الصيدلي.

وأشار إلى أن هذا الدواء يحتوي على تحذيرات عديدة على غرار أدوية عديدة، ويتم ذلك بشكل دوري وروتيني، وكشف عن أهم التحذيرات لتناول هذا الدواء، مبينا أنه يضر بمن يعانون من فرط حساسية من جهة المواد الفعالة للدواء ولمن يعانون من انسداد معولي شللي، وقصور في وظائف الكبد ومع حالات البورفيريا وقصور في وظائف الكلي.

ويمكن تناول الدواء للمرضى المصابين بـ"الجلوكوما" أو الذين يعانون من تضخم في البروستاتا، محذّرًا من القيادة أو العمل على آلات في حالة تناول الدواء.

المصدر / وكالات