مركز حقوقي: الطقس البارد يهدد حياة الأسرى

...

حذر مركز حقوقي فلسطيني، الإثنين، من أن الظروف المناخية الباردة "تهدد حياة" الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلية.

وقال مركز "الميزان" لحقوق الإنسان (غير حكومي)، في بيان، إنه "تقدم بطلب مستعجل إلى إدارة سجون الاحتلال من أجل توفير أغطية وملابس شتوية مناسبة للأسرى الفلسطينيين.

وأضاف المركز أن "الطلب جاء في ظل الظروف المناخية الباردة والقاسية التي تتسبب في معاناة شديدة للمعتقلين الفلسطينيين وتهدد حياة بعضهم".

وأشار إلى أنه تلقى شكاوى من ذوي الأسرى بسبب "عدم قدرتهم على تزويد أبنائهم بالملابس الشتوية والأغطية".

وأوضح أن الشكاوى جاءت في ظل استمرار حظر زيارات المعتقلين في السجون الإسرائيلية منذ حوالي عام بعد الإعلان عن حالة الطوارئ في (إسرائيل) ضمن تدابير مكافحة جائحة كورونا.

ودعا المركز الحقوقي، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه المواطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والتدخل العاجل للضغط على الاحتلال لوقف سياسة التمييز العنصري.

ومنذ مارس/آذار 2020، علقت سلطات الاحتلال زيارات أهالي الأسرى الفلسطينيين في سجونها ضمن الإجراءات المتخذة لمواجهة كورونا.

وتعتقل دولة الاحتلال في سجونها نحو 4400 أسير فلسطيني، بينهم 39 سيدة، و155 قاصرا، ونحو 350 معتقلا إداريا (دون تهمة)، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

المصدر / فلسطين أون لاين