حمادة: الشرطة تخصص فِرَقًا لمتابعة تنظيم الأسواق ومنع الازدحام

...
صورة أرشيفية
غزة/ نور الدين صالح:

أكد مدير دائرة شرطة البلديات العقيد جهاد حمادة، وجود فِرَق شُرَطية تنتشر في جميع الأسواق اليومية والأسبوعية بمحافظات قطاع غزة، لمتابعة مدى التزام الباعة وأصحاب البسطات والمواطنين، إجراءات السلامة والوقاية التي أقرَّتها وزارتا الصحة والداخلية.

وأفاد حمادة لصحيفة "فلسطين"، بأن كل فريق يتكون من 8-10 عناصر من شرطة البلديات، إضافة إلى دورية إسناد من مراكز شرطة المحافظات.

وأوضح أن دوريات شرطة البلديات المنتشرة في الأسواق تعمل على تنظيم الأسواق وإزالة المكاره الصحية، والمحافظة على عدم الاكتظاظ بين المواطنين داخل المحال وإعطاء تعليمات للمواطنين بلبس الكمامة.

وأشار إلى وجود فرق تفتيش أيضا من البلدية ستعمل من أجل الحفاظ على النظام والانضباط، واصفا عمل الدوريات بـ "المنظم"، خاصة أن هدفه الأول هو الحفاظ على سلامة وصحة المواطنين والباعة.

وبيّن أنه في حال ضبطِ أشخاصٍ مخالفين وغير ملتزمين الإجراءات الوقائية، يُلزمون كتابة تعهد بضرورة التزام إجراءات السلامة والوقاية وارتداء الكمامات الطبية.

وأكد حمادة أن وزارة الداخلية تتبع سياسة التدرج في فتح الأسواق، وذلك وفقا للحالة الوبائية التي يعيشها القطاع.

ونبه إلى وجود عناصر شرطية تنتشر بين الأسواق الشعبية واليومية والأسبوعية، مشيرا إلى أن الأسواق التي فُتِحت بالكامل في الوقت الحالي هي اليومية، مثل سوق الشجاعية والزاوية والشيخ رضوان والشاطئ.

وبيّن أن شرط فتح الأسواق تمثل بالتزام إجراءات الوقاية، وإلزام الباعة عدم إخراج البضائع على الأرصفة، إلى جانب إزالة المعرشات التي تمنع دخول أشعة الشمس للأسواق وتسبب مكاره صحية.

وتابع حمادة: "الجميع كان يتلهف لفتح الأسواق، لأنها تُشكل مصدر رزق لكثير من المواطنين، وهو ما دفع الحكومة للاهتمام بذلك، لكن مع ضرورة التزام شروط الوقاية".

ونبه إلى أن وزارة الداخلية أقرّت بقاء جميع الأسواق في كل محافظات القطاع مُغلقة في أيام الجمعة، في حين تبقى جميع الأسواق الشعبية اليومية مفتوحة طيلة الأسبوع.

وأفاد حمادة باستئناف العمل في سوق الجمعة الشعبي شرق مدينة غزة، بناءً على توجيهات لجنة الطوارئ المركزية ووفق شروط مُعينة.

وأشار إلى أنه يمنع وجود أي بسطات في شارعي المنصورة وبغداد أو أمام عيادة الحرازين مع ضرورة اتباع إجراءات السلامة الوقائية.

وكانت وزارة الداخلية أعلنت إغلاق الأسواق الشعبية، ضمن إجراءات مواجهة فيروس كورونا الذي تفشى في القطاع المحاصر أغسطس/ آب الماضي، في حين بدأت مؤخرًا بإعادة فتحها تدريجيًّا وفقًا لشروط السلامة والوقاية.