النفط يهبط وسط توقعات بزيادة الإمدادات

...

هبطت أسعار النفط الخام بنحو واحد بالمئة، الجمعة، مع ارتفاع الدولار الأمريكي وتوقعات بزيادة الإمدادات.

وبحلول الساعة 9:20(ت.غ)، تراجعت عقود خام برنت القياسي تسليم مايو/أيار، 58 سنتا أو بنسبة 0.88 بالمئة إلى 65.53 دولار للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم أبريل/نيسان، بوتيرة أقل وخسرت 47 سنتا أو بنسبة 0.74 بالمئة، إلى 63.06 دولار للبرميل.

وضغطت مكاسب العملية الأميركية على أسعار السلع التي تدر عائدا، بما فيها النفط ، حيث يسعر الخام بالدولار، الذي يزيد ارتفاعه كلفة تداول الخام على حاملي العملات الأخرى.

وزاد مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.32 بالمئة إلى 90.42 نقطة، مستفيدا من تراجع حاد في عوائد السندات، أدى إلى عمليات بيع واسعة لها.

من جهة أخرى، يتوقع متداولو الخام زيادة معروض الخام في الأسواق العالمية، مع استئناف الإنتاج الأمريكي، الذي تضرر بشدة جراء موجة تجمد قاسية خلال الأسبوعين الماضيين.

كذلك يتوقع المتعاملون زيادة  في انتاج تحالف "أوبك+"، للاستفادة من ارتفاع اسعار الخام إلى أعلى مستوياتها منذ ديسمبر/كانون الأول 2019.

ومن المقرر ان تعقد لجنة مراقبة وزارية في دول التحالف، بقيادة السعودية وروسيا، اجتماعا في 4 مارس/آذار، يتوقع على نطاق واسع أن يفضي إلى زيادة في الإنتاج لا تقل عن 500 ألف برميل يوميا.

ومنذ بداية فبراير، شهدت أسعار الخام موجة صعود قوية، وتتجه لتحقيق مكاسب شهرية بنحو 20 بالمئة، مسجلا رابع مكاسب شهرية على التوالي.

وتلقت الأسعار، خلال فبراير، دعما من قرار سعودي بخفض طوعي للانتاج بمقدار مليون برميل يوميا خلال شهري فبراير ومارس، رفع اجمالي تخفيضات "اوبك+" إلى 8.125 مليون برميل يوميا، تشكل نحو 8 بالمئة من الإمدادات العالمية.

 

​​​​​​

المصدر / الأناضول