الكشف عن اتصالات بين (إسرائيل) والسعودية لبحث ملف إدارة بايدن

...
رئيس حكومة الاحتلال وولي عهد السعودية في صورة مدمجة

كشفت تقرير عبري، عن اتصالات جرت مؤخرا بين كبار المسؤولين في كل من دولة الاحتلال الإسرائيلي والسعودية.

وذكرت قناة "كان 11" الرسمية أن المحادثات الأخيرة تركزت حول قلق السعودية من تغيير الإدارة في الولايات المتحدة ومخاوفها من سياسة إدارة الرئيس جو بايدن.

وقال روعي كايس" مراسل الشؤون العربية بالقناة: "قنوات الاتصال بين السعودية و(إسرائيل) لا تزال مفتوحة، بما في ذلك مكالمات هاتفية بين مسؤولين كبار".

وأضاف: "تم طرح مخاوف الرياض من سياسة بايدن خلال المحادثات مع المسؤولين الإسرائيليين، انطلاقا ربما من اعتقاد الرياض بأن (إسرائيل) يمكن أن تساعدها أمام الإدارة الجديدة".

وتابع: "يجب القول أن السعودية و(إسرائيل) تتشاركان المخاوف نفسها لاسيما فيما يتعلق بسياسة بايدن تجاه المسألة الإيرانية، والملف النووي لطهران، ونفوذها الإقليمي، كذلك فإن السعودية قلقة من التعامل المتشدد لإدارة بايدن حيال ملف حقوق الإنسان في المملكة".

وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، سربت وسائل إعلام إسرائيلية خبر لقاء جرى بين رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة نيوم على ساحل البحر الأحمر ما أغضب الرياض، "لفترة محدودة"، بحسب "كايس".

المصدر / وكالات