ينظمها منتدى الإعلاميين

تواصل فعاليات دورة التغطية الإعلامية للانتخابات بغزة

...

تواصلت اليوم الأربعاء 24 فبراير 2021، فعاليات دورة "التغطية الإعلامية للانتخابات" التي ينظمها منتدى الإعلاميين الفلسطينيين في قاعة مكتبة ديانا صباغ بمركز رشاد الشوا الثقافي بمدينة غزة، وذلك بمشاركة كوكبة من مراسلي ومحرري وسائل الإعلام المحلية.

وقدم مراسل وكالة قدس برس الصحفي عبد الغني الشامي محاضرة حول التغطية الإعلامية المثلى للانتخابات، مبيناً أن تغطية الانتخابات تتطلب التزاماً تاماً بـ "الحياد" و"الموضوعية" و"الدقة" و"التجرد" في التعامل مع الشعارات والحملات الدعائية، ومضى يقول: " يجب أن نعطي الأطراف المتنافسة فرصاً تتلاءم مع أهميتها لإبداء آرائها وبرامجها، ولا نبث إعلانات للجهات الحزبية المشاركة في الانتخابات".

وتطرق إلى حساسية العملية الانتخابية في مراحلها المختلفة دعايةً واقتراعاً ونتيجةً، مضيفاً أنه ينبغي تحقيق التكافؤ في النقل المباشر لخطب المرشحين ومؤتمراتهم الصحفية، وعدم منح الفرصة لمرشح معين للتهجم على منافسيه بكلمات نابية، وعدم محاباة طرف على آخر في بث صور الحملات الانتخابية، مشيراً إلى ضرورة العدل "في المقابلات مع المرشحين أو أنصارهم، من حيث مدد المقابلات ومواقيتها وأساليب إجرائها".

وحذر الشامي من الوقوع في أخطاء خلال التغطية الإعلامية للانتخابات، لاسيما عدم الدقة والمبالغة ونقل الأخبار أو التصريحات "بتصّرف" والقفز عن الحقائق وغير ذلك، مؤكداً ضرورة التركيز على إعداد التقارير المميزة "لأنها هي التي تبقى للتاريخ"، وقال مخاطباً المشاركين بالدورة: "حاولوا حضور كل اللقاءات الانتخابات لأنها تساعد على فهم الأمور".

خطة عمل

بدوره، قدم رئيس شبكة الأقصى الإعلامية الصحفي وسام عفيفة نصائح حول التغطية الإعلامية للانتخابات، مؤكداً ضرورة وضع خطة عمل واضحة من قبل وسائل الإعلام، محذراً من الوقوع في فخ استطلاعات الرأي، وتابع "يجدر التعريف بجهة تنظيم الاستطلاع والوقوف على طبيعة الأسئلة وطريقة طرحها، لاسيما أن بعض المراكز تنفذ استطلاعات رأي موجهة"، مشيراً إلى أهمية تحليل نتائج الانتخابات والوقوف على أبعادها ودلالاتها.

وحث على ضرورة تنويع أساليب التغطية الإعلامية من خلال تفعيل مختلف الفنون الصحفية، لاسيما التحقيقات خلال فترة الانتخابات حول مجمل العملية الانتخابية، مضيفاً أنه يجدر بوسائل الإعلام أن تحدد المصادر المعتمدة لديها لاستقاء المعلومات الخاصة بنتائج الانتخابات، وهل ستعتمد نتائج لجنة الانتخابات فقط أو تتعامل مع النتائج التي تسارع القوائم المختلفة لإعلانها ونحو ذلك".

وأوصى عفيفة الصحفيين بجمع المعلومات حول القوائم الانتخابية والإطلاع على القوانين ورصد المقالات حول موضوع الانتخابات للإلمام بالاتجاهات المؤثرة في الرأي العام والدراسات حول تصويت المرأة والمسيحيين وغيرها، مشيراً لأهمية تفعيل صحافة البيانات في تغطية الانتخابات المرتقبة في المشهد الفلسطيني، مستعرضاً دور وسائل الإعلام خلال فترة الانتخابات، لاسيما على صعيد تثقيف الناخبين والإبلاغ عن تطور الحملة الانتخابية، ونقل رسائل الأحزاب السياسية للناخبين ونقل رسائل الجمهور ومخاوفه واحتياجاته للمرشحين، ومراقبة العملية الانتخابية.

وتخلل اليوم الثاني من الدورة التدريبية نقاش بين المدربين والمشاركين، ومن المقرر أن تتواصل الدورة حتى مطلع الأسبوع المقبل. 

المصدر / فلسطين أون لاين