شبان يستهدفون حافلة للمستوطنين بينهم "يوسي دغان" بالحجارة

...

تمكن شبان مساء اليوم الثلاثاء من استهداف حافلة يستقلها رئيس مجلس مستوطنات شمال الضفة الغربية يوسي دغان وعدد من المستوطنين بالحجارة.

وذكرت وسائل إعلام عبرية أن الحافلة التي كانت في طريق عودتها من جولة استيطانية في بلدة صانور جنوب شرق جنين تعرضت للرشق بالحجارة من قبل شبان فلسطينيين تمكنوا من الانسحاب من المكان.

وكان برفقة دغان في ذات الحافلة عدد من مسؤولي الأحزاب الإسرائيلية الاستيطانية.

ولم يشر جيش الاحتلال إلى وقوع إصابات لكنه ذكر أن حالة من الهلع سادت بين المستوطنين وأنه أجرى عمليات بحث عن راشقي الحجارة.

يشار إلى أن المستوطنين يسعون إلى إعادة انشاء مستوطنة "شا نور" التي كانت مقامة على أراضي المواطنين في بلدة صانور وجرى الانسحاب منها عام 2005.

ويعمل مجلس مستوطنات شمال الضفة الذي يرأسه دغان على تجديد احتلال تلك الأراضي وإقامة مستوطنة عليها.

وسبق لدغان أن امتدح عمليات القتل والإعدام التي ينفذها جنود الاحتلال بحق الشبان الفلسطينيين على الحواجز في الضفة الغربية كما أنه من أكثر المطالبين بتطبيق خطة الضم وأن تشمل الضفة بشكل كامل.

المصدر / فلسطين أون لاين