فنانة لبنانية ترد على "إسرائيل بالعربية" وتنفي تصريحات نُسبت إليها

...

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي تعليقًا نُسب للفنانة اللبنانية اليسا نقلاً عن موقع “اسرائيل بالعربية” جاء تحت عنوان “أكبر كذبة كنا نعيشها ان اسرائيل هي عدونا”.

وفي اتصال مع مدير أعمال اليسا أمين أبي ياغي، للإستيضاح منه حول تصريحها المثير للجدل عن "اسرائيل"، نفى عبر موقعنا هذا التصريح وقال ساخراً “اذا خرج هذا التصريح عبر صحيفة اسرائيلية فأكيد ستكتب على ذوقها هذه القصة عن اليسا”. ولفت أن إليسا لم تجر أي مقابلة في الفترة الأخيرة أو ربما قاموا بتحوير كلامها في المقابلة التي أطلت بها مع الاعلامي زافين قيومجيان عبر شاشة MTV بمناسبة 20 عاماً على مسيرتها الفنية أي قبل ثلاثة أشهر نافياً نفياً قاطعاً ان تقوم اليسا بهكذا تصريح. وأضاف “أنه أصبح من السهل تركيب أو اختلاق التصريحات عبر مواقع التواصل”.

وفي زيارة سريعة إلى صفحة “اسرائيل بالعربية” تبين لنا أنه ليس مذكورًا هذا التعليق، ما يعني ان هذا التصريح نضعه ضمن أخبار الـ fake news بهدف أذية اليسا.

وكانت اليسا قد أشارت في مقابلة لها مع زافين أنها تريد أن تعيش بسلام وان تتمتع بحياتها الباقية لا أن تعيش مع أشخاص يريدون يومًا ترسيم الحدود ويوماً آخر يعتبرونه عدواً -في إشارة منها الى اسرائيل- فهذه كذبة كبيرة عاشت بها ولم تصدقها طيلة حياتها ولكن هناك من صدقها.

لا بد من الإشارة الى أن بعض الحقودين استندوا إلى كلام اليسا التي قالته في المقابلة والذي ليس له علاقة بالتصريح الذي تم تداوله عبر “اسرائيل بالعربية”.

المصدر / وكالات