إيران تعلن إجراء محادثات "مثمرة" مع مدير "الطاقة الذرية"

...

أكد كاظم غريب عبادي مندوب إيران لدى الأمم المتحدة، إن إيران أجرت اليوم الأحد "محادثات مثمرة قائمة على الاحترام المتبادل" مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

جاء ذلك في تغريدة له على تويتر قال فيها إن نتائج الاجتماع مع رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفائيل غروسي ستنشر مساء اليوم.

وكانت طهران قالت قبيل الاجتماع إنه يتعين على الولايات المتحدة رفع العقوبات عن إيران أولاً إذا ما أرادت الحديث عن انقاذ الاتفاق النووي لعام 2015، مؤكدة على موقفها بأنها لن تقوم بالخطوة الأولى لاستعادة الاتفاق مع القوى العظمى.

وكانت إدارة الرئيس جو بايدن قد قالت الأسبوع الماضي إنها مستعدة للحديث مع إيران حول عودة الدولتين إلى الاتفاق، الذي كان يهدف إلى منع إيران من الحصول على أسلحة نووية بينما يعمل على رفع معظم العقوبات الدولية.

وقد انسحب الرئيس السابق دونالد ترامب من الاتفاق في العام 2018 وأعاد فرض العقوبات على إيران، التي بدأت تدريجياً بالمقابل في خرق بنود الاتفاق.

لكن هناك خلافا بين الولايات المتحدة وإيران حول من سيتخذ الخطوة الأولى لإحياء الاتفاق. تصر إيران على أنه يتعين على الولايات المتحدة أولاً إلغاء العقوبات الأمريكية بينما تقول واشنطن إن على طهران أولاً العودة إلى الالتزام بالاتفاق.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لقناة "برس تي في" الإيرانية الناطقة بالانجليزية: "لن يكون بمقدور الولايات المتحدة الانضمام من جديد للاتفاق النووي قبل أن تقوم برفع العقوبات التي فرضتها.. وحالما يطبق كل طرف التزاماته، ستكون هناك محادثات."

وأضاف ظريف قائلاً: "يزعم بايدن أن سياسة ترامب في فرض أقصى درجات الضغط كانت فاشلة إلى أقصى درجة.. لكنهم لم يغيروا تلك السياسة إزاء إيران. الولايات المتحدة مدمنة على الضغط والعقوبات والتنمر.. هذه السياسة لا تنجح مع إيران."

يذكر أن إيران تضررت بشكل كبير بفعل العقوبات، وكذلك بفعل الآثار الاقتصادية لوباء كورونا.

المصدر / وكالات