تلوث نفطي واسع يطال 170 كم من شواطئ فلسطين المحتلة

...
صورة أرشيفية

تعرضت شواطئ فلسطين المحتلة، لتلوث نفطي غير معروف المصدر، على طول 170 كيلو مترا، ما أدى إلى نفوق الكثير من الأحياء المائية، وفق الإذاعة العبرية الرسمية.

وقالت الإذاعة، اليوم السبت، إنه عثر على هذه المادة في 16 منطقة على ساحل البحر من حيفا شمالا إلى عسقلان جنوبا.

وأضافات أن الدوريات الجوية التي تم نشرها اليوم، تمكنت من تحديد بقع النفط على مسافة 200 إلى 500 متر من الساحل ، متجهة نحو البر الرئيسي حول مدينة حيفا الساحلية.

وأشارت إلى أنه حتى الآن، لم يتم تحديد مصدر التلوث، إلا أنه وبالنظر إلى نوع القطران وملمسه يتضح أن الحديث يدور عن تسرب زيوت أو نفط من سفينة مرت قبالة السواحل، بحسب المصدر ذاته.

من جهتها، نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية، عن وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا جملئيل قولها: "إن هذا الحدث لن ينتهي في الأيام القليلة المقبلة ، نحن نستعد لعمل طويل وشاق".

وأشارت إلى أنه تم ملاحظة التلوث لأول مرة يوم الأربعاء ؛ وأن السيناريو الأكثر احتمالا هو حدوث تسرب لم يتم الإبلاغ عنه من ناقلة. 

وذكرت أنه لا يزال المسؤولون يعملون على التأكد من الناقلة التي يعتقد أنها أبحرت بعيدًا عن المنطقة، كما أعلنت عن تخصيص تمويل طارئ للتعامل مع الأضرار المحلية.

وأشارت إلى نفوق الكثير من الأحياء المائية جراء التلوث، فيما شوهدت أخرى وقد قذفتها الأمواج إلى الشاطئ وهي مغطاة بالسائل الأسود السميك.
 

المصدر / فلسطين أون لاين