خاص الدفاع المدني يكشف عن تفاصيل تأثير المنخفض الجوي

...
قطاع غزة في ظل المنخفض الجوي القطبي الذي يضرب المنطقة
غزة/ جمال غيث:

ألحقت الأحوال الجوية التي تضرب الأراضي الفلسطينية بما في ذلك قطاع غزة أضرارًا كبيرة في شتى القطاعات، فقد نفذت فرق الدفاع المدني أكثر من 14 مهمة مختلفة في ظل استمرار تأثُّر المنطقة بمنخفض جوي عميق.

وسجل الدفاع المدني إصابة خطرة نقلت إلى مستشفى شهداء الأقصى بالمحافظة الوسطى، مشيرًا إلى أن الحوادث تركزت في تطاير ألواح الصفيح عن أسطح بعض المنازل وسقوط يافطات إعلانية وأشجار في الشوارع، وأسلاك كهربائية تقطعت نتيجة الرياح الشديدة. 

وقال المتحدث باسم الدفاع المدني رائد الدهشان لصحيفة "فلسطين": "أُزيل بعض الحجارة من الطريق بفعل انهيار جدار في بناية قيد الإنشاء بشارع النخيل في مدينة دير البلح وسط القطاع"، لافتًا إلى أن الجدار انهار على مواطن كان يمر في المكان، ونُقِل إلى مستشفى شهداء الأقصى لتلقى العلاج.

وحذر الدهشان أهالي قطاع غزة، من قوة الرياح ومن محاولات الإقدام على نقل بعض ألواح الصفيح أو الإسبست، ما يسهل عملية تطايرها واصطدامها بالمواطنين، داعيًا المواطنين لعدم الخروج من منازلهم إلا للضرورة القصوى وعدم ترك الأطفال في الشوارع، وكذلك قيادة المركبات بحذر واستخدام وسائل إنارة بديلة آمنة عن الكهرباء حال انقطاعها، والتواصل مع الدفاع المدني في حال الخطر.

وأصدر جهاز الدفاع المدني مؤخرًا، توجيهات للمواطنين بشأن كيفية التعامل مع المنخفض الجوي، كتفقد أسطح المباني وتثبيت الأجسام المُعرضة للتطاير بفعل سرعة الرياح، ومنها ألواح الصفيح، وخزانات المياه، والأطباق اللاقطة، واليافطات المعدنية وما شابه.

كما حث على متابعة التمديدات الكهربائية والتأكد من سلامتها، وتخفيف الأحمال عنها، والامتناع عن استخدام البدائل غير الآمنة للإنارة والتدفئة، كالشموع والفحم، وتفقُّد السائقين لسلامة المركبات وجهوزيتها، وخاصة الفرامل والإضاءة والمساحات، وتجنُّب لمس أعمدة الكهرباء والأسلاك في الشوارع، وخاصة الأعمدة المعدنية، وتفقُّد مزارع الدواجن والدفيئات الزراعية.

من جانبه تحدث المتحدث باسم وزارة الزراعة أدهم البسيوني عن تضرر مزروعات ودفيئات زراعية تطاير بعضها بفعل شدة الرياح، ونفوق العشرات من الدجاج البياض واللاحم بفعل البرد القارس، وإغلاق البحر أمام الصيادين.

وأكد البسيوني لصحيفة "فلسطين" أن الزراعة وجهت قبل بدء المنخفض الجوي إرشادات مكثفة للمزارعين -وما زالت- من أجل للحفاظ على صحتهم، وتجنيب أراضيهم ومحاصيلهم ومنتجاتهم الحيوانية والزراعية خطر المنخفض.

وبين أن وزارته ستحصر الأضرار التي لحقت بأراضي المزارعين في كل محافظة القطاع بعد انتهاء تأثير المنخفض الجوي.

وعلقت وزارة التربية والتعليم العالي ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" الدراسة في مختلف المدارس والجامعات في القطاع غزة، نظرًا للظروف الجوية السيئة.