لماذا تناول الطعام على طاولة المكتب مضر بالصحة؟

...

نشر موقع "برايت سايد" الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن سلبيات تناول الطعام على طاولة المكتب.

وقال الموقع، إن كثرة المهام والرسائل الإلكترونية التي يجب أن ترد عليها والمواعيد التي يجب أن لا تتجاوزها قد يجعل تناول الطعام في وقت الغداء على طاولة المكتب أمرًا مغريًا لربح الوقت، بيد أننا لا ندرك سلبيات هذه العادة التي لن تلحق الضرر بصحتنا فحسب، بل ستؤثر على مردوديتنا وإنتاجيتنا في العمل أيضًا.

 

فيما يلي، إليك بعض المشاكل التي قد تواجهها من خلال اختيار تناول الطعام على مكتبك.

 

1.  الشعور بالتوتر

أشار الموقع إلى أن تناول الطعام على طاولة المكتب يعني أنك لا تبارح مكان عملك وهو أمر ضار بصحتك النفسية ويمكن أن يسبب لك المزيد من التوتر. تعتبر فترة الاستراحة لتناول الطعام فرصة للابتعاد عن إرهاق العمل، ومن شأن ذلك أن يعزز قدرتك على التركيز بشكل أفضل ويحسن حالتك المزاجية حتى تتمكن من العودة إلى العمل بطاقة إيجابية ستنعكس بدورها على أدائك.

 

2.  الإصابة بمشاكل صحية

ذكر الموقع أن الجلوس لساعات طويلة وتناول الغداء على المكتب يحرمنا من الفرصة الوحيدة للتحرك، مما قد يتسبب في ظهور سلسلة من المشاكل الصحية التي قد تزيد بشكل كبير من احتمال الإصابة بأمراض القلب.

كما أن كثرة الجلوس يقلل من تدفق الدم في الساقين، مما قد يؤدي إلى الاصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية المختلفة، أبرزها خطر الإصابة بالدوالي. لذلك، يعد التمتع بالوقت الكافي للنهوض والتجول لبضع الدقائق مفيدا للحفاظ على الصحة على المدى الطويل.

 

3.  التقليل من التواصل الاجتماعي ما سيجعلك تشعر بالوحدة

 تشير بعض الدراسات إلى أن تخصيص الوقت للتواصل مع الآخرين في يومك يعد أمرا مهما للغاية لتعزيز نظام المناعة ووظيفة الأمعاء، حتى مجرد الاتصال بصديق عبر الهاتف يفي بالغرض.

 

4.  الحد من إنتاجيتك

إذا كنت تعتقد أن تناول الطعام على المكتب من شأنه أن يساعدك على ربح الوقت لإكمال مهامك بشكل أسرع فأنت مخطئ. فالقيام بأكثر من مهمة في آن واحد من شأنه أن يعطل سير عملك، فضلا عن تقليل قدرة الدماغ على تحديد الأولويات والعمل على المهام الأكثر أهمية.

 

5.  من شأنه أن يجعلك تكتسب الوزن الزائد

من المعروف أن الأكل والقيام بنشاط آخر في نفس الوقت يشتت الانتباه ما يجعلك تميل إلى تناول المزيد من الطعام. وينطبق الأمر نفسه على أولئك الذين يختارون تناول الغداء على مكاتبهم. لذلك، يبقى التركيز على الوجبة التي تتناولها والحرص على تجنب استخدام هاتفك الذكي في الأثناء الخيار الأفضل لتجنب زيادة الوزن.

 

6.  عرقلة مصادر الإلهام والإبداع

لن يكون تناول الطعام على مكتبك مفيدا إذا كنت تأمل في الحصول على الإلهام. بدلا من ذلك، يعتبر تغيير المحيط أمرًا أساسيًا لتعزيز العملية الإبداعية، لا سيما عند قضاء بعض الوقت في الطبيعة لإراحة الذهن الأمر الذي سيعزز بدوره نشاطك الذهني ويحفز ملكة الإبداع لديك.

 

7.  التعرض للكثير من البكتيريا الخطرة

أضاف الموقع أن المكتب يحتوي على جراثيم أكثر خطورة بـ 400 مرة من البكتيريا الموجودة على مقعد المرحاض، حيث أظهرت الدراسات أن 27 بالمئة من جميع البكتيريا الموجودة في المكتب كانت على لوحات مفاتيح الموظفين ويمكن أن تنتشر إلى الأسطح الأخرى، مثل فأرة الحاسوب أو الهاتف أو المكتب نفسه.