تولد بفعل قلة الرطوبة وعدم تساقط الأمطار

المواطنون يشعرون بـ"ماسٍ كهربائي" عند لمس الأدوات

...
غزة - نسمة حمتو

شعر الكثير من المواطنين في قطاع غزة، في الأيام الماضية، بـ"ماس كهربائي" عند لمس الأدوات والممتلكات ولاسيما الأسطح المعدنية أو عند السير على البلاط دون ارتداء احذيتهم، كما شعروا بها عند ارتداء أو خلع ملابسهم، لكن اللافت أن الغالبية لا تعلم أسباب هذه الظاهرة.

المختص في علم الفيزياء هنيبال النجار، يعزو سبب حدوث هذه الظاهرة خلال الأيام الماضية، إلى عدم وجود رطوبة في الجو ووصولها إلى نسبة 10% فقط، إضافة إلى جفاف الجو وعدم تساقط الأمطار في الفترة الماضية.

ويقول النجار لصحيفة "فلسطين": "هذه الأسباب أدت إلى تولد شحنات زائدة في الأجسام ما تسبب بحدوث تفريغ للشحنات عند لمس المواطنين لأي جسم معدني"، مطمئنًا المواطنين بعدم وجود ما يدعو للخوف أو القلق لأن هذه الشحنات غير مؤذية وتحدث في جو طارئ فقط.

وينوه إلى أن نسبة الرطوبة في الجو في الوقت الحالي وصلت إلى 10%، وكنتيجة لعدم تكون ندى صباحي زادت هذه الشحنات التي قد تسبب أيضًا حدوث شرار وصوت طقطقة، ولكن ضعيفة جداً.

ويبين أن هذه الشحنات تحدث في الأوقات الطبيعية، لكنها لا تظهر في ظل ارتفاع نسبة الرطوبة عن 50%، متوقعا أن يستمر الشعور بهذه الشحنات في ظل عدم تساقط الأمطار وجفاف الأجواء.

من جانبه؛ يقول الخبير في علوم الأرض والبيئة، د. محمد الأغا، إن جميع الأجسام تكون معرضة لأنواع مختلفة من الشحنات وهي شحنات طبيعية، قائلاً: "هذه ظاهرة طبيعية، ويدرسها الطلاب في المدارس".

ويوضح في تصريح لصحيفة "فلسطين"، أن عملية تفريغ هذه الشحنات من الأجسام لم تتم بالطريقة الطبيعية خاصة وأن سقوط المطر هو العامل الأساسي للتخلص منها، مؤكداً أنها لا تشكل خطرا على الأجسام إلا اذا زادت نسبتها عن المعدل الطبيعي.