شهـيد مفترق "عتصيون" هو محمد حسين عمرو من حلحول

...
صورة أرشيفية

أعلنت مصادر عائلية أن الشهيد الذي ارتقى يوم أمس الأحد برصاص الاحتلال جنوب بيت لحم هو الشاب محمد حسين عمرو 35 عاماً من بلدة حلحول شمال الخليل.

وقالت عائلة عمرو إنه تم التعرف على جثمان الشهيد مشيرة إلى أنه أب لطفل وطفلة ويعمل في قسم النظافة في بلديه حلحول بالضفة الغربية.

وأشارت العائلة الى أن الاحتلال يحتجز جثمان الشهيد.

واستشهد عمرو صباح يوم أمس الأحد برصاص الاحتلال بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن قرب مفترق "غوش عتصيون".

وأظهرت مشاهد مصورة لحظة إطلاق مجندة إسرائيلية الرصاص بشكل مباشر على الشاب عمرو رغم أنه لم يشكل خطراً حقيقياً على الجنود والمستوطنين المتواجدين خلف كتل اسمنتية.

وأقيم تجمع "غوش عتصيون" الاستيطاني على أراضي من بيت لحم والخليل وهو عبارة مجموعة من المستوطنات المقام جزء منها في جبل الخليل.

وفي إطار توسيع مدينة القدس المحتلة، وضم المستوطنات الواقعة في الضفة الغربية إليها، أكملت حكومة الاحتلال ربط مستوطنات "غوش عتصيون" بالمدينة المقدسة.

المصدر / فلسطين أون لاين